رصيف الصحافة: شركة "الطرق السيارة" تتصدّى للمتهربين من الأداء

رصيف الصحافة: شركة "الطرق السيارة" تتصدّى للمتهربين من الأداء

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الخميس نستهلها من "المساء"، التي ذكرت أن شركة الطرق السيارة باتت تهدد المتهربين من الأداء بالإكراه البدني، بحيث أبلغ مكتب محاماة بالعاصمة الرباط المخالفين بالمخالفات التي ارتكبوها ومنحهم أجل 15 يوما من أجل أداء المبالغ المالية التي قدرها تحت التهديد بالحجز على أموالهم وعقاراتهم، أو الإكراه البدني عند الاقتضاء.

ونشرت الجريدة ذاتها أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الكهرباء أطلق طلب عروض ضخما من أجل كراء ما يزيد عن 1085 سيارة جديدة بـ 28 مليارا لمدة أربعة وخمسين شهرا لفائدة مختلف وحدات قطاع الكهرباء، وتشمل الصفقة جميع النفقات المتعلقة بالصيانة التي تتحملها المقاولة الفائزة بها.

وورد في "المساء" أن أحكاما قضائية صدرت في ملف شبكة الاتجار بالبشر التي كان أفرادها يمارسون نشاطهم الإجرامي بالناظور والعروي، والذين كانوا متابعين في حالة اعتقال بالسجن المحلي بوركايز، من بينهم ضابط شرطة ممتاز وعنصر من الحرس الترابي وثلاثة أعوان سلطة، أدينوا بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة 2500 درهم لكل واحد منهم.

وإلى الاستنفار الذي خلفته عملية السطو الذي تعرضت له الدائرة الأمنية السابعة بمنطقة الساكنية بمدينة القنيطرة؛ إذ كتبت "المساء" أن تعليمات صدرت من المديرية العامة للأمن الوطني بخصوص تأمين الدوائر والمقرات الأمنية شددت على ضرورة أن يبقى عنصر أو عنصران يعملان بنظام المداومة في كل دائرة بعد انتهاء العمل بالتوقيت الرسمي، في انتظار تجهيز الدوائر والمقرات الأمنية التي لا توجد بها كاميرات المراقبة.

ونقرأ في "أخبار اليوم" أن تعطل كاميرات قاعة الجلسات بمجلس المستشارين خلال جلسة مساءلة الحكومة وانقطاع البث التلفزي، أثار غضبا وسط البرلمانيين.

وأضاف الخبر أن المجلس أبرم صفقة مع شركة لصيانة الكاميرات بقيمة 160 مليون سنتيم سنويا، وعندما تعطلت لم يكن هناك أي تقني لإصلاحها.

ونقرأ في المادة نفسها أن بعض المستشارين لمحوا إلى أن تعطيل الكاميرات كان عملا مدبرا ومقصودا، لأن بنشماش سبق أن عرض في مكتب المجلس إبرام صفقة لاقتناء كاميرات جديدة بقيمة مليارين و400 مليون سنتيم، لكن ممثلي حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية رفضوا ذلك.

وذكر العدد ذاته أن المعطي منجب، المؤرخ والناشط الحقوقي، أعلن تعليق إضرابه عن الطعام، مؤكدا حصول تطورات وصفها بالإيجابية في قضيته إثر اتصالات أجريت معه من قبل جهات حكومية. وقال منجب لـ"أخبار اليوم" إن الجهات التي اتصلت به عبرت عن تفهمها لوضعيته وللظلم الذي يعاني منه بناء على معلومات خاطئة.

"الأحداث المغربية" أفادت بأن وصف "بوزبال" الذي نشره عبد العزيز العايض، نائب رئيس المجلس الجماعي لتمارة البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي" فيسبوك"، أثار ردود فعل كثيرة، خصوصا أن البرلماني كان يقصد به بعض المواطنين الذين لم يحترموا استعمال حاويات أزبال جديدة تم تثبيتها تحت الأرض ببعض شوارع مدينة تمارة.

ووفق المصدر ذاته، فإن معلقين حمّلوا المسؤولية للنائب البرلماني الذي، حسب تعليق أحدهم، "يتقاضى أجرا أضخم مما يقوم به من عمل، وينعت المواطنين ببوزبال"، وأضاف آخر: "فعلا بوزبال من وضعك على ذلك الكرسي يستحقون أكثر".

وورد بالمنبر الإعلامي نفسه أن رئيس مفوضية أمن معبر سبتة المحتلة بمعية الآمر بالصرف قاما بنصب كمين لبعض السماسرة الذين يسهلون عمليات مرور السلع المهربة، وتم اعتقال بعض الأشخاص وتصفيدهم ونقلهم إلى مركز الأمن بالمعبر حيث تم الاستماع إليهم بشكل غير رسمي، وتم الاكتفاء بتنبيههم وإنذارهم وإطلاق سراحهم.

الختم من "العلم" التي أشارت إلى توقيف 94 مستخدما و6 مسيرين لمراكز نداء وهمية بخمس مدن، مكناس والدار البيضاء ومراكش وخنيفرة ووجدة، يشتبه بتورطهم في قرصنة وتحويل مكالمات هاتفية والنصب على ضحايا أبرياء.

وكتبت "العلم" كذلك أن جمعية أولياء وآباء طلبة كلية الطب "أبو القاسم الزهراوي لعلوم الصحة" قالت إن الإدارة أغلقت أبواب هذه الكلية في وجه الطلبة لمدة أسبوع، موضحة أن ظروف طلبة هذه الكلية صعبة تحول دون مواصلة تعليمهم في أجواء طبيعية ومتوازنة بسبب قرار إدارة الجامعة فرض تطبيق الإصلاح الجامعي الجديد بأثر رجعي على الفوج الأول الذي يتابع مشواره الجامعي حاليا في السنة الخامسة.