رصيف الصحافة: "البيتكوين" تجرّ رجال أعمال إلى التحقيق بالمغرب

رصيف الصحافة: "البيتكوين" تجرّ رجال أعمال إلى التحقيق بالمغرب

نستهل جولة رصيف صحافة الأربعاء من "المساء" التي كشفت أن "البيتكوين" (العملة الافتراضية) جرت رجال أعمال أمريكيين ومغاربة إلى التحقيق؛ إذ أحال وكيل الملك بالدار البيضاء ملف مشروع إنجاز مزرعة للطاقة الريحية بمدينة الداخلة بكلفة 1.2 مليار دولار على الشرطة القضائية، وذلك بعد تحفظ عدد من الشركاء على تحريف هدفها من إنتاج الطاقة الريحية إلى تغذية مراكز تعدين العملات الرقمية، ومنها "البيتكوين"، التي يحظر المغرب استعمالها.

ونشرت الصحيفة ذاتها أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تقترح أي آلية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء، على عكس ما تم تداوله في وسائل إعلام دولية، مشيرا إلى أن العلاقات بين واشنطن والرباط جيدة.

ونقلت "المساء" عن مسؤول أمريكي أن وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، لم يناقش خلال زيارته إلى المغرب أي آلية لمراقبة حقوق الإنسان مع المسؤولين المغاربة، ولم يبد أي رغبة للولايات المتحدة الأمريكية بفرض هذه الآلية في الصحراء عبر مجلس الأمن.

ونقرأ في "المساء" كذلك أن المحكمة أسدلت الستار على ملف اختلالات الشواهد المدرسية المزورة بالوقاية المدنية، بحيث أدانت غرفة الجنايات المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط 16 متهما بالحبس موقوف التنفيذ والغرامة، وجاء الحكم على الدفعة الثانية من المتهمين الذين تم فصل ملفهم عن الملف الأصلي بسبب تغيبهم عن حضور جلسات المحاكمة. كما قضت المحكمة ببراءة سبعة متابعين في الملف، بعد أن اقتنعت بعدم ارتكابهم للتهم التي وجهت إليهم من طرف النيابة العامة.

وورد ضمن العدد ذاته أن الدرك شرع في التحقيق في اختلالات تعويض ضحايا حرائق غابات أمسكروض، بعد شكاية تقدم بها عدد من ذوي الحقوق المتضررين من الحرائق التي عرفتها هذه الغابات (شرق أكادير) منذ أزيد من خمس سنوات.

ووفق الشكاية ذاتها، فقد لاحظ المتضررون أنه بالرغم من إعداد لائحة المستفيدين من طرف السلطات المحلية، إلا أن صرف المبالغ المتحصلة من الإدارة الإقليمية للمياه والغابات تم بطريقة عشوائية، تقول "المساء".

وإلى "الأحداث المغربية" التي نشرت أن مقر الدائرة الأمنية السابعة بمنطقة الساكنية بالقنيطرة تعرض للسرقة من طرف مجهولين، تمكنوا من الاستيلاء على ثلاثة حواسيب ودراجة نارية تابعة للمصلحة قبل أن يلوذوا بالفرار نحو وجهة غير معلومة، فيما باشرت عناصر الشرطة القضائية بحثها من أجل تحديد هويتهم.

أما "أخبار اليوم" فاهتمت بزيارة دبلوماسييْن روسيين إلى مدينة العيون، موردة أنهما اجتمعا بمسؤولين في بعثة المينورسو التابعة للأمم المتحدة، رجحت مصادر مطلعة أن يكون بينهم رئيس البعثة، كولن ستيوارت.

وتلعب روسيا عادة دور المعارض للمشاريع الأمريكية الخاصة بقرارات مجلس الأمن الدولي حول الصحراء، وتصفها أحيانا بالمنحازة إلى الموقف المغربي.

وتحدثت الجريدة ذاتها عن مواجهة غير مسبوقة بين حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية في البرلمان، موردة أنه خلال انتخاب رؤساء اللجان في مجلس النواب، قررت مجموعة "البي بي إس" ترشيح البرلماني رشيد الحموني لمنصب رئيس لجنة المراقبة المالية لينافس مرشح "البيجيدي" إدريس الصقلي، الذي تمكن من الفوز بصعوبة بـ107 أصوات مقابل حصول الحموني بشكل مفاجئ على 83 صوتا، مستفيدا من أصوات برلمانيين من المعارضة والأغلبية.

ووفق "أخبار اليوم"، فإن حزب التقدم والاشتراكية اعتبر أنه كان ضحية تحالفاته مع "البيجيدي"، وأن حكومة العثماني لم تنصفه.

الختم مع جريدة "العلم" التي نشرت أن حزبا إسبانيا يمينيا متطرفا تعهد بقطع المساعدات الأوروبية للمغرب، طالما أن هذا الأخير يتساهل مع استمرار تدفق أمواج المهاجرين السريين نحو شبه الجزيرة الإيبيرية.

وتعهد زعيم حزب "فوكس"، وفق المنبر الورقي ذاته، بتحقيق وعوده السابقة بتشييد جدار اسمنتي محصن يحيط بمدينة سبتة المحتلة لمنع أي تدفق للمهاجرين القاصرين على المدينة المحتلة، محملا الرباط وحكومة مدريد مسؤولية استمرار هذا الوضع، متهما المغرب باستخدام هؤلاء المهاجرين كدروع بشرية لابتزاز مدريد باسم منطقة "مينا" (شمال إفريقيا والشرق الأوسط).