نقاش هسبريس المباشر .. المنظومة الصحيّة العمومية تحت المجهر

نقاش هسبريس المباشر .. المنظومة الصحيّة العمومية تحت المجهر

انتشار الإنفلونزا الموسمية، المعروفة بـ"إنفلونزا الخنازير"، وما حصدته من أرواح، وتكتم وزارة الصحة عند بداية وقوع الوفيات، أثارا تخوفات عارمة وسط الأسر المغربية.

ولم يكن انتشار الإنفلونزا وحده السبب المباشر لسخط المغاربة على المنظومة الصحية، بل يعاني المقبلون على المستشفيات العمومية، من المواطنين والمواطنات، عدة مشاكل مرتبطة أساسا بالاختلالات التي تعيشها المنظومة الصحية منذ زمن بعيد.

وباستمرار يطفو على سطح البرامج الحكومية إصلاح منظومة الصحة، حيث تعد الحكومة بتحسين وضعية المستشفيات، والرفع من ميزانية القطاع، وسد الخصاص في الموارد البشرية بهذا القطاع الاجتماعي.

وعلى العكس من رؤية الحكومة لما تم تحقيقه من إصلاحات في ملف الصحة العمومية لا يزال المغاربة يشتكون من رداءة الخدمات الصحية في المستشفيات العمومية.

وتنتشر من حين إلى آخر فيديوهات لمغاربة يسردون معاناتهم مع المواعيد الطبية والتجهيزات المتهالكة، خاصة مع ارتفاع المستفيدين من نظام المساعدة الطبية "راميد"

ويعيش القطاع الصحي على وقع احتجاجات العاملين به، سواءً الأطباء أو الممرضين، وحتى طلبة الطب، حيث خاض أطباء المستقبل إضرابا وطنيا تزامن مع وقفات احتجاجية يوم الثلاثاء الماضي.

ولتسليط الضوء على هذه الملفات الخاصة بمنظومة الصحة العمومية، يستضيف مركز هسبريس للدراسات والإعلام ندوة مباشرة، اليوم الخميس، على الساعة السادسة مساءً بمقر الجريدة بالرباط ضيوفا من الميدان الصحي.

وسيغني النقاش كل من الدكتور رضا شروف، وهو طبيب إحيائي، والدكتورة نادية الإسماعيلي، وهي خبيرة وأستاذة بكلية الطب بالرباط، فيما سيحضر عن وزارة الصحة الدكتور عبد الغني الدغيمر، رئيس قسم المستشفيات.