رصيف الصحافة: المينورسو تتوصل بالدعم لصد تهديدات البوليساريو

رصيف الصحافة: المينورسو تتوصل بالدعم لصد تهديدات البوليساريو

نبدأ قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الأربعاء من "المساء"، التي جاء فيها أن بعثة "المينورسو" توصلت بتعزيزات جديدة لمواجهة التهديدات الموجهة إليها من قبل بعض الموالين لجبهة البوليساريو على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين هددوا بإحراق سيارات أفراد البعثة الأممية.

وأضافت "المساء" أن أفراد البعثة يعيشون تحت وقع الخوف جراء التهديدات التي تطالهم، خاصة المرابطين بمنطقة الكركرات. ونسبة إلى مصادر الجريدة، فإن التعزيزات الجديدة تأتي من أجل مواجهة هذه التهديدات، التي أخذتها "المينورسو" على محمل الجد، خاصة بعد ما هدد انفصاليون باستهداف سيارات البعثة.

ونشر المنبر ذاته أن زيارة الملك الإسباني إلى المغرب ستشهد أنشطة مكثفة، من بينها تأسيس مجلس اقتصادي مغربي ـ إسباني بوزارة الخارجية، بحضور جوزيف بوريل وناصر بوريطة، وهو المجلس الذي سيجتمع بشكل دوري في السنوات المقبلة، لا سيما أن المغرب هو الشريك الاقتصادي الأول لإسبانيا.

وأشارت "المساء" إلى أن وزارة القصور الملكية والتشريفات أعلنت أنه بدعوة من الملك محمد السادس، سيقوم فيليبي السادس والملكة ليتيثيا، عاهلا المملكة الإسبانية، بزيارة رسمية للمملكة المغربية، يومي 13و14 فبراير الجاري، وأن الملك سيقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف عاهلي المملكة الإسبانية والوفد المرافق لهما بالقصر الملكي بالعاصمة الرباط.

كما كتبت اليومية ذاتها أن الفرق البرلمانية نجحت في التوصل إلى اتفاق يقضي بإعفاء الأسر الميسورة من المساهمة في تمويل المنظومة التعليمية، حيث تم الاهتداء إلى سحب المادة 48 من مشروع القانون الإطار، المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، واعتماد اللغات الأجنبية لتدريس بعض المواد.

ونقرأ في "المساء" كذلك أن ممثلي المغرب سيلتقون بممثلي السعودية وإسرائيل في القمة العالمية بوارسو، المقرر عقدها في 13 و14 فبراير الجاري، ضد إيران. وأضافت الجريدة أن بولندا أعلنت موافقة العديد من الدول على الحضور والمشاركة في القمة الدولية، من بينها المغرب والسعودية والبحرين وإسرائيل واليمن والأردن والكويت وعمان والإمارات ودول الاتحاد الأوروبي.

أما "الأحداث المغربية" فنشرت أن ميليشيات متطرفة تمنع زيارة القبور بتطوان، مشيرة إلى أن عددا من زوار المقابر بمدينة تطوان استغربوا محاولات بعض الشبان الملتحين في الغالب فرض سلطتهم على الزوار، وحتى الجنائز، وفرض طقوس خاصة، مدعين أنها من السنة، وأن ما يقوم به الناس بدعة وضلالة، بل وصل الأمر بهم حد تهديد وإرهاب بعض الزوار، تضيف الجريدة.

وأفادت اليومية نفسها أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف ثلاثة مواطنين فرنسيين بمدينة سلا، أحدهم من أصل جزائري، للاشتباه في تورطهم في تمويل الإرهاب، والارتباط بمقاتلين ينشطون في تنظيمات إرهابية.

وفي خبر آخر ذكرت "الأحداث المغربية" أن رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، الذي حل بمدينة العرائش لتشييع جنازة والد صهره، البرلماني السابق محمد العيادي، رد بطريقة هزلية ومضحكة، عندما طالبه بعض سكان المدينة بالتدخل لدى وزارة الثقافة من أجل ترميم "حصن النصر"، الذي يطلق عليه كذلك اسم "برج اللقلاق"، إذ قال لهم: "قوموا، أنتم أبناء العرائش، بترميمه، فالرسول والصحابة هم الذين بنوا المساجد"، رغم أن كل المراجع التاريخية تؤكد أن البرج لم يكن مسجدا في يوم من الأيام، تضيف الجريدة.

من جهتها، نشرت "أخبار اليوم" أن الناطق الرسمي باسم الرئاسة التركية ومستشار الرئيس التركي، رجب أردوغان، أكد موقف بلاده الداعم للمغرب ووحدته الترابية ووحدة أرضه وشعبه، خلال مقابلته وفدا من مجلس جهة مراكش آسفي زار تركيا مؤخرا.

وذكرت "أخبار اليوم" كذلك أنه تم رصد غلاف مالي بقيمة 500 مليون درهم من تمويل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة لمواصلة الأشغال فيما يتعلق بالأحياء ناقصة التجهيز بفاس، على مدى خمس سنوات، مضيفة أن مجلس جماعة فاس كان قد صادق، خلال دورته العادية لفبراير المنعقدة مؤخرا، على اتفاقية إطار تهم الشطر الأول من هذا البرنامج الممتد من 2019 إلى 2021، والذي سينطلق خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة 300 مليون درهم.

ونختم من "الاتحاد الاشتراكي"، التي ورد بها أن عناصر الجمارك العاملة بمعبر باب سبتة تمكنت من حجز 14,5 كيلوغراما من مخدر الشيرا كانت مدسوسة على شكل صفائح أسفل هيكل المقود وتحت كرسي دراجة نارية مرقمة بالمغرب.

وأضافت الجريدة أنه تمت إحالة المعني بالأمر، وهو مواطن مغربي، على مصالح الفرقة الولائية للشرطة القضائية بتطوان لتعميق البحث معه، مع حجز المخدرات والدراجة النارية لفائدة البحث.

وكتبت "الاتحاد الاشتراكي" كذلك أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط تمكنت، بتنسيق مع نظيرتها بسلا، من توقيف شخصين، أحدهما يبلغ من العمر 49 سنة، والثاني شابة عمرها 32 سنة، للاشتباه في تورطهما في حيازة مخدر الكوكايين والسياقة في حالة سكر وإلحاق أضرار مادية بممتلكات الغير.