مكتب مجلس النواب يتدارس إطلاق القناة البرلمانية‎

مكتب مجلس النواب يتدارس إطلاق القناة البرلمانية‎

عقد مكتب مجلس النواب اجتماعه الأسبوعي، أمس الخميس، برئاسة رئيس المجلس الحبيب المالكي، بجدول أعمال تضمن مواضيع تتعلق بالمراقبة والتشريع والعلاقات الخارجية والقناة البرلمانية وجائزة الصحافة البرلمانية.

وفي بلاغ له، توصلت به هسبريس، أورد المجلس أنه وفي إطار تحقيق المشروع المتعلق بالقناة البرلمانية، واعتبارا لما تشكله من أهمية خاصة في دعم وتقوية التواصل بين المؤسسة التشريعية وعموم المواطنات والمواطنين، تدارس المكتب الوثائق المرجعية والقانونية المؤطرة لهذا الإحداث، وقرر الموافقة على تحقيق هذا المشروع وتوفير كافة الضمانات لإنجاحه في أقرب الآجال.

وبخصوص موضوع المراقبة حدد المكتب جدول الأعمال لجلسة يوم الإثنين 11 فبراير ضمن القطب الاقتصادي والبنيات التحتية والداخلية والخارجية والأوقاف والشؤون الإسلامية، كما اطلع وأحال على الحكومة الطلبات التي تندرج في إطار التحدث في موضوع هام وطارئ طبقا لما تنص عليه المادة 152 من النظام الداخلي.

وتدارس المكتب موضوع المهام الاستطلاعية وقرر تعزيز هذا الجانب الرقابي ببنية إدارية متخصصة، كما وافق على طلب لجنة البنيات الأساسية في شأن القيام بمهمة استطلاعية مؤقتة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وبخصوص التشريع، اطلع المكتب وأحال على اللجان المختصة مجموعة من مقترحات القوانين تغير وتتمم مجموعة من القوانين التنظيمية المتعلقة بالجماعات الترابية والقانون المتعلق بالمالية المحلية وقانون الشغل ومقترحات تتعلق بالجانب اللغوي والحفاظ على البيئة وإحداث وكالة وطنية للخطارات والتكافل العائلي والوظيفة العمومية.

وأكد مكتب المجلس أهمية المقترحات المقدمة من كافة مكونات المجلس، من حيث استجابتها لحاجات تشريعية ومجتمعية ملحة، كما في نطاق الملاءمة أو في إطار تعزيز الرصيد التشريعي للمغرب بقوانين جديدة.

ودعا المكتب كافة الأطراف المعنية، من لجان وحكومة، إلى تضافر الجهود من أجل التطبيق السليم لمقتضيات النظام الداخلي من حيث البرمجة والدراسة والبت النهائي.

وبخصوص تحديد الجلسات العمومية، قرر المكتب عقد جلسات خاصة بالتشريع يومي الثلاثاء والأربعاء 12 و13 فبراير، وحدد يوم الأربعاء 13 فبراير موعدا لاختتام الدورة التشريعية.

وبخصوص العلاقات الخارجية، سجل مكتب المجلس أهمية المؤتمرات والتظاهرات الدولية التي هو مدعو لحضورها بصفته عضوا في أجهزتها ولجانها المتخصصة، حيث قرر المشاركة في المؤتمر الإقليمي للاتحاد البرلماني الدولي، واجتماعات شبكة النساء البرلمانيات التابعة للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، واجتماع لجنة القضايا السياسية والديمقراطية، ولجنة المساواة وعدم التمييز التابعتين للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا والمؤتمر البرلماني العالمي للشبكة البرلمانية للبنك الدولي والدورة العادية للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

كما قرر مكتب المجلس ورحب بالمشاركة في المنتدى البرلماني المغربي الفرنسي خلال سنة 2019 بباريس.

وتداول مكتب المجلس في موضوع جائزة الصحافة البرلمانية المنصوص عليها في المادة 136 من النظام الداخلي التي تنص على أنه "تمنح جائزة سنوية للصحافة البرلمانية تنظم مسطرتها بقرار لمكتب مجلس النواب"، حيث قرر الموافقة على إحداث هذه الجائزة، وذلك في إطار التشاور والتعاون مع المؤسسات المهنية المختصة.