رصيف الصحافة: أمريكا تُقيم حلفا بين المغرب وإسرائيل ضد إيران

رصيف الصحافة: أمريكا تُقيم حلفا بين المغرب وإسرائيل ضد إيران

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الثلاثاء من "المساء" التي ورد بها أن أمريكا تعمل على جمع المغرب ودول عربية بإسرائيل في تحالف لمواجهة إيران، بحيث تلقى المغرب دعوة للمشاركة في القمة الدولية التي ستعقد يومي 13 و14 فبراير في بولندا لمناقشة مشكل الشرق الأوسط وسبل منع نفوذ إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة.

وورد في الخبر ذاته أن قادة العديد من الدول، تلقوا دعوات لحضور هذه القمة الدولية، كما تلقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، دعوة رسمية للمشاركة فيها.

وأشارت الجريدة ذاتها إلى وضع المتهمين في شبكة بيع الرضع التي تم تفكيكها مؤخرا بمدينة المحمدية بالسجن، بعد إحالتهم على النيابة العامة.

ونسبة إلى مصادر "المساء"، فإن التحقيقات التي قامت بها الشرطة القضائية من المتوقع أن تصل إلى مشتبه فيهم آخرين وعائلات حصلت على أطفال مقابل مبالغ مالية، من خلال أفراد الشبكة التي كان عملها يقوم على نسج علاقات مع الأمهات العازبات بمدينتي المحمدية والدار البيضاء من أجل توفير مكان مناسب لهن للاختفاء عن الأنظار خلال الأشهر الأخيرة من الحمل إلى غاية الولادة، والتخلي عن المواليد لأفراد الشبكة من أجل التصرف فيهم.

وجاء في "المساء" أيضا أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات يحققون في فضائح عقارية أبطالها منتخبون وقيادات حزبية؛ إذ وضعت الملفات المرتبطة بخروقات التعمير تحت المجهر، بعد أن تبين أن بعض من تعاقبوا على المسؤولية بمدينة سلا، وعددا من المقاولين والشركات، قد تورطوا في خروقات خطيرة سمحت بتفريخ عشرات المشاريع السكنية، وجعلت عددا من المساحات الخضراء تختفي من خارطة المدينة، كما وقع بسلا الجديدة التي شيدت فيها المئات من الشقق الفاخرة فوق مساحة متخصصة لحديقة عمومية تعد المتنفس الوحيد لآلاف السكان.

أما "أخبار اليوم" فكتبت أن المغرب قد يسترجع سبتة ومليلية على المدى البعيد؛ إذ أوضح تقرير أن 7346 مواطنا مغربيا هاجروا في السنوات العشر الأخيرة للعيش في المدينين المحتلتين، و4000 مولود ازدادوا بهما، وهو ما يثير مخاوف سياسية لدى الدولة العميقة الإسبانية، لا سيما الأحزاب اليمينية، الشيء الذي حذر منه تقرير للمعهد الملكي الإسباني "إلكانو" قائلا: "على المدى القريب من المستبعد أن يدعم السكان الأصليون المغاربة مطالب المغرب بخصوص سيادته على المدينتين سبتة ومليلية"، مرجعا ذلك إلى المساعدة الاجتماعية الكبيرة التي يحصلون عليها من الدولة الاسبانية ومحدودية وزنهم السياسي، غير أن التقرير يعتقد أن هذا التوقع يمكن أن يتغير على المدى البعيد.

من جهتها، نشرت "الأحداث المغربية" أن مركز "Stratfor" الأمريكي صنف الاستثمارات المغربية في إفريقيا بأنها قوية جدا، مقارنة بغيرها من استثمارات دول القارة السمراء. وحسب الخبر ذاته، فإن المركز عزا هذا النشاط الاقتصادي إلى الإصلاحات السريعة والحاسمة التي أجريت عام 2011 في البلاد، والتي تفادت بها بنسبة كبيرة من اضطرابات الربيع العربي التي هزت مناطق أخرى من العالم العربي، في المغرب العربي والشرق الأوسط.

ونشرت "الأحداث المغربية" كذلك أن الصديق الطرشوني، والي أمن مكناس، أكد عند عرضه حصيلة العمل الأمني بولاية أمن مكناس، خلال تدشين مقرها الجديد، أن استقراء وتحليل المؤشرات والمعطيات المتعلقة بالجريمة بصفة عامة يبين أنها قد تراجعت بشكل ملموس سنة 2018 بنسبة بلغت 34.6 بالمائة، كما سجلت نسبة الإنجاز رقما مشجعا بلغ 42.83 بالمائة من مجموع القضايا خلال السنة نفسها.

وإلى جريدة "العلم" التي نشرت أن حالة من الاحتقان والتصدع الداخلي تعيشها جبهة البوليساريو مع توالي حالات الوفيات والاختفاء الغريبة داخل المجموعة الانفصالية، مما يعكس واقع التقاطبات والتطاحنات الداخلية بالقيادة الانفصالية الذي امتدت آثاره إلى ميليشيات الجبهة المسلحة التي باتت مقسمة بين الولاءات المتعددة للقيادات النافذة داخل مخيم الرابوني.

وكتبت "العلم" كذلك أن حصول الأطفال المغاربة المزدادين في ثغري سبتة ومليلية المحتلتين على الجنسية الإسبانية لن يصبح أمرا هينا، بعد اتجاه بعض أحزاب المعارضة الإسبانية إلى تشديد مساطر وإجراءات منح الجنسية للأطفال الأجانب الذين يولدون بالمدينتين المحتلتين.

ووفق المادة ذاتها، فإن الحزب الشعبي ذا التوجه المعارض يعتزم وضع قانون يقضي بتعديل القانون المدني الإسباني من أجل قطع الطريق على النساء الحوامل اللائي يضعن بكل من سبتة ومليلية المحتلتين. وينص النظام القانوني المعمول به حاليا على منح الجنسية للطفل المولود بإسبانيا عقب سنة واحدة من الإقامة بعد بلوغ سن الرشد القانوني.