رصيف الصحافة: عصابة "جريمة شمهروش" خططت لاغتيالات بالسموم

رصيف الصحافة: عصابة "جريمة شمهروش" خططت لاغتيالات بالسموم

نستهل قراءة رصيف صحافة بداية الأسبوع من "أخبار اليوم" والتحقيقات المرتبطة بـ"جريمة شمهروش"، المقترفة ضد سائحتين إسكندنافيتين بإمليل. إذ ذكرت اليومية أن كم التصريحات التي استقاها المحققون، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كشفت أن المعتقلين على ذمة الملف كانت لهم مخططات أخرى في إطار نشاطهم الإرهابي.

وتتمثل هذه المعطيات، وفق "أخبار اليوم"، في سعي بعض الموقوفين حاليا إلى القيام بعمليات اغتيال عن طريق السموم، بالإضافة إلى الاستيلاء على أسلحة واستخدامها في عمليات تخريبية.

وفي قصاصة أخرى أشارت اليومية ذاتها إلى أن صحيفة "نيويوركر" سلطت الضوء على التحركات الأمريكية الأخيرة التي تهم قضية الصحراء، والتي يقف وراءها مستشار ترامب للأمن القومي.

وأضافت "أخبار اليوم"، استنادا إلى الصحيفة الأمريكية، أن جون بولتون كان وراء التطورات الأخيرة، خاصة "مائدة جنيف"، وتقليص مهمة "المينورسو" إلى 6 أشهر، وكذا استثناء الصحراء من المساعدات الأمريكية الموجهة إلى المغرب.

ورصدت اليومية ذاتها فرض وزارة الصناعة والتجارة، بمعية وزارة الاقتصاد والمالية، قرارا يقتضي بتحويل "الرسم المضاد للإغراق" ضد الدفاتر المدرسية التونسية من مؤقت إلى ممتد خمس سنوات. وجاء هذا التطور، تضيف الجريدة، بناء على رأي لجنة مراقبة الواردات، وعلى المعطيات المكشوفة من رف المقارنة بين سعر التصدير من تونس وسعر البيع في البلاد نفسها، لتتراوح الرسوم بين 15 و27 في المائة لحماية المنتجين المغاربة من المنافسة.

"أخبار اليوم" كتبت، أيضا، أن القوات المسلحة الملكية سرقت الأضواء بغيابها عن مناورات "الموج الأحمر" بالسعودية، التي شاركت فيها الإمارات ومصر والأردن والسودان واليمن وجيبوتي.

وربطت الجريدة، نسبة إلى مصادرها، هذا الغياب بتطورات تتمثل في انسحاب الجيش المغربي من الحرب اليمنية، وأيضا التحالف الجديد الذي شكلته الرياض مع الدول المطلة على البحر الأحمر.

أما جريدة "المساء" فاهتمت بتحرك وزير الداخلية ووزير الاقتصاد والمالية لمحاصرة التلاعبات الممكن حصولها في صفقات الجماعات الترابية.

وتضيف الجريدة أن لفتيت وبنشعبون أفرجا عن مشروع مرسوم يتعلق بإحداث لجنة تتكلف بالقضايا المتعلقة بصفقات الجماعات ومجموعاتها، ومؤسسات التعاون بين الجماعات، بغرض دراسة الشكايات الصادرة عن المتنافسين حولها، وحتى نائليها وأصحابها.

ومن المنتظر أن تقوم هذه اللجنة بإبداء الآراء القانونية بخصوص الخلافات، التي تنشأ حول الصفقات الجماعاتية، خاصة ما يتعلق بتطبيق التشريعات والتنظيم الجاري به العمل.

كما ورد بـ"المساء"، أيضا، أن أسرة من سبعة أشخاص تعيش في غار بميدلت، معزولة عن العالم الخارجي، وأطفالها محرومون من التمدرس وأبسط ضروريات العيش.

وتضيف "المساء"، استنادا إلى مصادر حقوقية، أن الكهف لا يتعدى مساحة غرفة صغيرة، وأنه تم اكتشاف وضعية الأسرة خلال زيارة ميدانية لتوسيع مساعدات إنسانية بجماعة النزالة، على بعد 15 كيلومترا من ميدلت.

وفي خبر آخر، كتبت الجريدة أن لجنة برلمانية انتهت من الإعداد لزيارات استطلاعية لسجون المملكة، بغرض الوقوف على عدد من الخروقات المفترضة، تجاوبا مع تقارير جمعيات حقوقية دأبت مندوبية التامك على نفي مضامينها.

وأشارت "المساء" إلى أن اللجنة، التي شكلتها لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب، ستلتقي بمسؤولين ونزلاء ورؤساء معاقل من أجل الوقوف على الأوضاع التي يعيشها قرابة 80 ألف سجين.

وعلاقة بأوضاع القطاع الصحي، كتبت الجريدة أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا يعيش على صفيح ساخن بعد بعث رسالة إلى المستشفيات العشر التابعة له بخصوص المنحة السنوية.

وأوردت "المساء" أن هذا المركز الاستشفائي الجامعي لم يعمل على تجديد المنح أو تحيين صيغها، مشيرة إلى أن الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية عبرت عن استنكارها الشديد لما يتعرض له الممرضون والتقنيون من تعسفات، معتبرة المنحة السنوية "بئيسة"، وأنها إحدى الأدوات الأساسية التي يعتمد عليها بعض الرؤساء المباشرين لتصفية الحسابات.

فيما ذكرت" الأحداث المغربية" أن مخدرات حُجزت بميناء طنجة المتوسط، خلال عملية أمنية تمت السبت، وطالت 13 طنا من الحشيش، كانت تحمل العلم الإسرائيلي من بين رموز أخرى.

وتحت عنوان "فواجع الويكاند" أشارت الجريدة إلى تسجيل عدد من الوفيات بالمغرب، خلال الساعات الماضية، بسبب "المجمر" والكبريت. وتطرقت الجريدة إلى وفاة امرأة بأكادير، وإصابة أم وابنتها في تزنيت بسبب استنشاق أحادي أوكسيد الكربون الناجم عن "مجمر تدفئة"، بينما توفي عامل زراعي نتيجة استنشاق كبريت كلف برشه على غرس باشتوكة آيت باها.

كما تطرقت "الأحداث المغربية" إلى قضية إمام مسجد يشتبه في اغتصابه معاقة، مما جعل عناصر الدرك الملكي تتدخل لإيقافه في آيت يعزم بضواحي مكناس، وتحديدا بدوار آيت يحيى التابع لجماعة راس جيري.

وكشفت الجريدة أن أسرة الضحية قدمت شكاية تتهم فيها الإمام باغتصاب الفتاة التي قصدته من أجل أن يعالجها بالرقية الشرعية.