رصيف الصحافة: مطارات المغرب تشن حربا على جوازات السفر المزورة

رصيف الصحافة: مطارات المغرب تشن حربا على جوازات السفر المزورة

مستهل جولة رصيف صحافة الجمعة من "المساء" التي ورد بها أن إجراءات استثنائية بمطارات المغرب اتخذت لكشف جوازات السفر المزورة، بحيث أعطيت تعليمات صارمة إلى أمن مطارات المملكة، وتحديدا رجال الأمن بالحدود المكلفين بمراقبة جوازات سفر المواطنين الأجانب، بضرورة التحقق من هوية المسافرين.

ووفق الخبر ذاته فإن التعليمات الجديدة ترافقت مع اعتماد المديرية العامة للأمن الوطني آليات جديدة لكشف التأشيرات المزورة وحتى الجوازات المشكوك في أمرها، والتي يتم عادة تغيير صور أصحابها الحقيقيين.

وأضافت "المساء" أن مطارات مغربية بمدن كبرى تنتظر وصول تجهيزات متطورة تعتمد عليها مطارات عالمية كبرى لتعزيز أمن المطارات بأحدث التكنولوجيات، التي ستمنح لمصلحة فحص الجوازات التي تتوفر على آلات فرنسية متطورة لاكتشاف التزوير بالجوازات.

ونشرت الجريدة ذاتها أن أمريكا تبدأ تحركها حول "المينورسو" في الصحراء من مدينة العيون، إذ حل وفد رفيع من التمثيلية الدبلوماسية الأمريكية في الرباط بالعيون للقاء رئيس بعثة المينورسو ضمن تحرك لإعداد تقرير مفصل عن البعثة يرفع إلى الإدارة الأمريكية؛ فيما سارعت الخارجية الأمريكية إلى توضيح موقف واشنطن من "المينورسو"، مجددة دعمها لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لإيجاد حل دائم لقضية الصحراء.

ونقرأ في "المساء"، كذلك، أن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يمنح حق التجسس على المغاربة لـ150 شركة، بحيث باتت حسابات وبيانات حوالي 16 مليون مغربي في أيدي شركات دولية بإمكانها الوصول إلى الرسائل الخاصة، في فضيحة جديدة تهز "فيسبوك" أظهرت أن الأخير أعطى شركات التكنولوجيا الكبرى صلاحية الوصول إلى بيانات المستخدمين، بما فيها رسائلهم الخاصة، ويصل عدد المستعملين المغاربة للفيسبوك حوالي 16 مليون مغربي، وفق دراسة قام بها مركز "وي آر سوشال".

وإلى جريدة "أخبار اليوم" التي نشرت أن إسبانيا مستعدة لطي صفحة "حرب الريف"، فهي تبحث عن صيغة تحفظ ماء وجهها أمام تصاعد اليمين المتطرف الذي يرفض الاعتراف بالأخطاء المرتكبة في الريف، لذلك يطرح وزير الخارجية الإسبانية أن يكون تضميد الجراح من هذا الطرف وذاك، أي اعتراف الرباط بالأضرار التي مست الإسبان في معركة أنوال.

وأشارت الورقية ذاتها إلى غياب مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، عن اجتماع الأغلبية الذي عقد بمقر إقامة رئيس الحكومة بالرباط، والذي هيمن عليه موضوع فشل الحوار الاجتماعي وموقف وزير الدولة من قضية متابعة عبد العالي حامي الدين؛ فيما حضر سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إلى جانب العثماني وكل زعماء الأغلبية.

وأضافت "أخبار اليوم" أن الرميد غاب عن الاجتماع لتجنب الجدل حول موقفه من قضية حامي الدين، والذي عبر عنه في تدوينة انتقد فيها القرار الصادر في حق القيادي في حزب "المصباح" بإحالته على غرفة الجنايات بتهمة المشاركة في قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.

من جهتها، اهتمت "الأحداث المغربية" باعتقال ممرضة ومحضرة في الصيدلية التابعة لمستشفى الليمون بالرباط، على خلفية فاجعة وفاة رضيع وإصابة خمسة أطفال رضع آخرين بسبب حقنهم بتلقيح ضد التهاب الكبد الفيروسي.

وحسب الجريدة نفسها فإن الأبحاث التي تجريها وزارة الصحة ما زالت مستمرة لتحديد المسؤوليات المترتبة عن هذا الحادث والأسباب التي أدت إلى وفاة رضيع، وتدهور حالة خمسة آخرين بعد حقنهم مباشرة.

وفي خبر آخر، كتبت الصحيفة ذاتها أن شكايات التلاعب بالمجال العقاري بمنطقة عين الشق تحولت إلى اتهامات متبادلة داخل حزب الأصالة والمعاصرة، حيث اعتبرت أطراف الشكاية الكيدية التي وضعت ضد أحد مستشاريها نفذتها عناصر منافسة بتحريض من برلماني من ذات الحزب، لتصفية حسابات تتعلق بالانتخابات؛ فيما يتهم الطرف الآخر المستشار المعتقل بالمساهمة في ما يسمونه بـ"لوبيات العقار" التي أفسدت المنطقة، وفق تعبير "الأحداث المغربية".

الختم من جريدة "العلم" التي أوردت أن مولاي حمدي ولد الرشيد، رئيس جماعة العيون، عقد اجتماعا مع مكاتب الدراسات لمناقشة مخطط تحيين وتكيف التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة العيون الساقية الحمراء. وركز الرئيس، خلال الاجتماع، على أهمية إشراك المواطن في تدبير الشأن المحلي وفتح سبل التواصل واعتماد برنامج من أجل جعل العيون مدينة ذكية.

وجاء في الإصدار نفسه أن قاصرا إسبانيا من أصول مغربية تعرض لاعتداء وحشي على أيدي 6 عناصر تابعين للسلطات الإسبانية؛ وهو ما أسفر عن إصابته إصابات متفاوتة الخطورة في أنحاء مختلفة من جسمه.

وأضافت "العلم" أن عائلة الضحية أوضحت أن ابنها تعرض للاعتداء مباشرة بعد مغادرته الميناء، حيث ضربه 6 عناصر بزي مدني.