الصحافي البقالي "يقيس" مهنية الإعلام المغربي

الصحافي البقالي "يقيس" مهنية الإعلام المغربي

صدر لمحمد البقالي، الصحافي المغربي، كتاب جديد بعنوان "سؤال المهنية والأيديولوجيا في الصحافة، الحالة المغربية أنموذجا"، عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

الصحافي المغربي الحاصل على الدكتوراه في تخصص علم الاجتماع، يحاول، وفق تصدير الكتاب، الإجابة عن مجموعة من الأسئلة عبر دراسة سوسيولوجية للصحافيين المغاربة، مثل: من هم الصحافيون المغاربة؟ ما السياق التنظيمي والمؤسَّسي لعملهم؟ وما القيم التي يدافعون عنها على المُستوَيَيْن المهني والذاتي في ارتباط بالمتغيّرات السوسيولوجية؟ وما الأبعاد الرئيسية المُشكِّلَة لهُويتهم؟

ويوضّح كتابُ خِرِّيجِ المعهد العالي للإعلام والاتصال بالعاصمة المغربية الرباط أن أربع مقاربات سوسيولوجية تمثّل خيطه الناظم، هي: مقاربة الهوية، والمقاربة المؤسساتية، ومقاربة القيم المهنية، ومقاربة القيم الشخصية، مبرزا أهمية موضوعه لارتباط وسائل الإعلام بشكل وثيق بحياة الفرد، وتأثيرها البيِّن في تحولات المجتمع، وقلّة الدراسات حول هذا الموضوع، نسبيا، لارتباطها بالفجوة الكبيرة بين سرعة التطور التكنولوجي الإعلامي والبحث العلمي.

ويَعِدُ كتاب الصحافي المغربي المقيم بباريس بالمساهمة في فهم جزء من المعادلة التي تحكم آليات انتقاء الرسائل الإعلامية، ومعرفة العناصر المؤثِّرة فيها، بعيدا عن الأحكام المتسرّعة التي تَمْتَحُ من الصور النمطية التي رسمت للصحافيين، سواء تلك التي تُقدّمُهُم في صورة "أبطال الحقيقة"، أو تلك التي ترسم لهم ملامح "تجار الكلمة".