بنشماش يقاضي صحافيين بتهمة "نشر حقائق"

بنشماش يقاضي صحافيين بتهمة "نشر حقائق"

تتواصل بالمحكمة الابتدائية في الرباط، يوم غد الأربعاء، محاكمة 4 صحافيين متابعين على خلفية نشر معطيات تتعلق بلجنة تقصي الحقائق حول صناديق التقاعد، بناء على شكاية من حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين.

محمد أحداد الصحافي بجريدة "المساء"، بصفته أحد المتابعين في الملف، كتب في تدوينة على حسابه الفيسبوكي: "تتواصل المحاكمة السوريالية التي يتابع فيها أربعة صحافيين بتهمة نشر أخبار صحيحة عن لجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد".

وأضاف الصحافي نفسه: "للأسف؛ رئيس مجلس المستشارين لم يسأل أحدا وهو يدبج مراسلته السرية التي بعثها إلى الرميد، ما كان يهمه وقتئذ أن يحرج البيجيدي ولم تكن تهمه لا الصحافة ولا حرية التعبير، لذلك لم يسأل أحدا".

كما زاد أحداد: "رئيس مجلس المستشارين ما يزال ينكر أنه هو من كان وراء المحاكمة، بينما ممثل النيابة العامة قالها بشكل صريح: المتابعة ترتبت عن مراسلة حكيم بنشماس الذي رفض أن يتنازل رغم أن جميع الفرق البرلمانية طالبته بذلك. غدا فصل آخر من فصول السخرية السوداء ضد حرية الصحافة في هذه البلاد".

ويتابع في الملف كل من المستشار البرلماني عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عبد الحق حيسان، والصحافيين محمد أحداد، وعبد الحق بلشكر، وعبد الإله سخير، وكوثر زاكي.