المحكمة تؤجل ملف شكاية لفتيت ضد بوعشرين

المحكمة تؤجل ملف شكاية لفتيت ضد بوعشرين

أرجأت المحكمة الابتدائية بعين السبع في الدار البيضاء، اليوم الإثنين، النظر في ملف الصحافي توفيق بوعشرين، مالك جريدة أخبار اليوم، الذي تقدم وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بشكاية ضده، إلى غاية نهاية الشهر الجاري.

وعقدت اليوم الإثنين، بالقاعة المخصصة لملفات الصحافة والنشر بالمحكمة الابتدائية، جلسة للنظر في ملفين خاصين بالصحافي بوعشرين، المتواجد بالسجن المحلي عين برجة على خلفية إدانته بجريمة الاتجار بالبشر. ويتعلق الأمر بملف مقال حول التوقعات الجوية، والتحذير من انخفاض درجة الحرارة بسبب ظاهرة "دانا"، وآخر يتعلق بافتتاحية حول "الحكومة فين والشعب فين"، كان قد جرى نشرها في فبراير الماضي.

وأجلت المحكمة النظر في القضية بناء على طلب من هيئة دفاع بوعشرين، إذ سجل المحامي محمد الماروري نيابته في هذا الملف، من أجل الاطلاع على وثائق القضية وإعداد الدفاع.

وتوصل توفيق بوعشرين، قبل أيام داخل زنزانته، باستدعاء من أجل المثول أمام المحكمة الابتدائية، بناء على شكاية تقدم بها وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، يتابع من خلالها الصحافي بجنحة القذف والقيام بسوء نية بنشر خبر زائف.