محكمة البيضاء تؤجل البت في سراح بوعشرين

محكمة البيضاء تؤجل البت في سراح بوعشرين

أجلت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، صباح اليوم، البت في طلب السراح المؤقت الذي تقدم به دفاع الصحافي توفيق بوعشرين إلى جلسة 14 شتنبر الجاري.

وينتظر أن تباشر المحكمة النظر في ملف بوعشرين بعد زوال اليوم بمدينة الدار البيضاء، إذ يتوقع تقديم الخبرة التقنية الخاصة بتسجيلات "الفيديو" الخاصة بالقضية، والتي يؤكد دفاع المشتكيات أن الشخص الذي يظهر فيها هو بوعشرين، في وقت ينفي دفاع الصحافي ذلك.

ويؤكد محامو الشابات اللواتي يتهمن بوعشرين باستغلالهن جنسيا أن تأخر الخبرة التقنية لا يؤثر على مسار الملف، مشيرين إلى أن هناك "ملفات تتأخر فيها الخبرة لمدة أطول".

وكانت النيابة العامة تقدمت بملتمس لإجراء خبرة تقنية على الفيديوهات المعروضة أمام القضاء، تأكيدا منها على كون المتهم توفيق بوعشرين هو الشخص نفسه الذي يظهر فيها.

وسبق لدفاع المطالبات بالحق المدني أن تقدم بدوره بطلب إجراء الخبرة التقنية على الفيديوهات، لتتم إحالتها بناء على قرار المحكمة على مختبر الدرك الملكي.