إعلامية سعودية تعتذر عن ظهور "غير محتشم"

إعلامية سعودية تعتذر عن ظهور "غير محتشم"

اعتذرت الإعلامية السعودية، شيرين الرفاعي، اليوم الأحد، عن مقطع فيديو ظهرت فيه أثناء عملها، حسب وزارة إعلام بلادها، بـ"مظهر غير محتشم"، طالبة "العفو".

وقالت الرفاعي، في تغريدة عبر حسابها بـ"تويتر"،: "أتقدم بالاعتذار الشديد عما تم تداوله من فيديو تدشين قيادة المرأة للسيارة في وطني الحبيب".

وأضافت "أبقى ابنتكم ولكم مني كل الاحترام والتقدير.. والعفو عند المقدرة".

وأعلنت وزارة الإعلام السعودية في 26 يونيو الماضي، عبر حسابها بـ"تويتر"، إحالة المذيعة للتحقيق.

وأوضحت الوزارة وقتها، أن التحقيق مع المذيعة، جاء بعد انتشار مقطع فيديو في مواقع التواصل، تظهر خلاله وهي تعدّ تقريراً عن قيادة المرأة، وترتدي ملابس "غير محتشمة"، في مخالفة للأنظمة والتعليمات.

ولم تسم الوزارة حينها المذيعة، غير أن نشطاء سعوديين قالوا إن الرفاعي هي المقصودة، ونقلوا الفيديو المشار إليه، وهي تعد تقريرًا عن قيادة المرأة السعودية للسيارة ويظهر فيه جزء من شعرها وجسدها.

وبحسب تقارير محلية فإن الرفاعي بدأت مشوارها الإعلامي بالتلفزيون السعودي، وتنقلت بين عدة محطات خاصة معنية بالشأن السعودي أيضا، آخرها قناة "الآن".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من وزارة الإعلام السعودية بشأن طلب العفو، ولم تعلن الأخيرة نتائج التحقيق الذي أعلنت عنه مؤخرا.

وسمحت السعودية للمرأة بقيادة السيارات بداية من يونيو الماضي، "وفق الضوابط الشرعية"، للمرة الأولى في تاريخ المملكة.

وبهذا القرار، خرجت السعودية من وضعية "الدولة الوحيدة في العالم" التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.