"مرصد الشمال" ينتقد إلغاء الحكومة "عملية مرحبا"

"مرصد الشمال" ينتقد إلغاء الحكومة "عملية مرحبا"

انتقد مرصد الشمال لحقوق الإنسان إلغاء "عملية مرحبا" هذه السنة، مستغربا "تخبط الحكومة المغربية في تعاملها مع مسألة عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، التي يتعدى عدد أفرادها خمسة ملايين، أغلبهم يقيمون بدول الاتحاد الأوروبي".

وسجل المرصد، ضمن بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، "عدم وجود خطة استباقية واضحة لتأمين عودة الجالية المغربية المقيمة في الخارج خلال هذه الفترة".

وتابع المصدر عينه: "تصريحات بعض المسؤولين الحكوميين الأخيرة تضرب مبدأ حق العودة، الذي هو مبدأ من مبادئ المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، ويكفل حق كل فرد في العودة الطوعية إلى بلده الأصلي".

ولفت البيان إلى أن مبدأ حق العودة "منصوص عليه في عدة معاهدات واتفاقيات، أبرزها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948، والمعاهدة الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية لعام 1966".

وزاد المرصد شارحا: "تعبر تصريحات بعض المسؤولين الحكوميين عن انتهازية واضحة، إذ ترى فيهم مجرد "آلات" لتحويل الأموال من العملة الصعبة، حيث ساهموا، مثلا، سنة 2019، في تحويلات وصلت إلى 64 مليارا و862 مليون درهم".

وأكد مرصد الشمال "حق المواطنين والمواطنات المقيمين بالخارج في العودة إلى بلدهم مهما كانت الظروف، إذ يجب على الدولة المغربية تأمينها والتكفل بها".

كما دعا البيان المذكور إلى "نهج سياسة عمومية واضحة ترقى عن النظرة الانتهازية، التي ترى فيهم مجرد 'آلات' لتحويل الأموال من العملة الصعبة إلى مواطنين ومواطنات لهم حقوق وعليهم واجبات".