"ذكرى الاستقلال"‬ تقرب القنصلية من مغاربة تورنتو

"ذكرى الاستقلال"‬ تقرب القنصلية من مغاربة تورنتو

نظّمت القنصلية العامة بمونتريال الكندية "قنصلية متحركة" لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بمدينة تورنتو وبجهة أونتاريو؛ احتفالا بعيد الاستقلال، وبالتزامن مع تنظيم سفارة وقنصلية المملكة المغربية بكندا للأسبوع الثقافي المغربي بتورنتو.

سعيد لعلام، القنصل العام المساعد، قال، في تصريح لجريدة هسبريس، إن "تنظيم هذه "القنصلية المتحركة" هي أول بادرة تُنظم في عهد القنصل الجديد فؤاد القدميري، والثانية بعد تلك المنظمة في 30 و31 مارس الماضي".

وأضاف لعلام: "لقد استحسنت الجالية المغربية بإونتاريو عاليا هذه المبادرة لما لها من إيجابيات، حيث مكنت القنصلية المتحركة أفراد الجالية القاطنة بتورنتو وضواحيها من الاستفادة من كل الخدمات القنصلية الممكنة، دون تحمل عناء ومصاريف التنقل إلى مونتريال، خاصة أن كندا عرفت خلال الأسبوع المنصرم بداية تساقط الثلوج وانخفاض شديد في درجات الحرارة".

وأشار المتحدث ذاته إلى أنه "قد جرى بالمناسبة رفع العلم الوطني المغربي الذي تنظمه الجمعية المغربية بترونتو بساحة المدينة من طرف السيدة سورية العثماني، سفيرة صاحب الجلالة بكندا، والقنصل العام المغربي بمونتريال وعمدة مدينة تورنتو وفعاليات مغربية وكندية".