سفير المغرب بفنلندا يلتزم بدعم الجاليات الإفريقية

سفير المغرب بفنلندا يلتزم بدعم الجاليات الإفريقية

قال محمد أشكالو، سفير المغرب بفنلندا، الإثنين بهلسنكي، إن هناك التزاما حقيقيا للمملكة لمواصلة دعمها لمصالح الجاليات الإفريقية المقيمة بالخارج، وذلك خلال المنتدى السنوي لمنظمة "ثينك أفريكا" المقام بالعاصمة الفنلندية، من 18 إلى 23 نونبر الجاري.

وأضاف أشكالو أنه، ضمن التقرير المعنون "من أجل أجندة إفريقية حول الهجرة"، تناول الملك محمد السادس، باعتباره رائدا للهجرة في الاتحاد الإفريقي، "وسائل وطرق تعزيز دور الجالية الإفريقية وكذا مساهمتها في تنمية القارة"؛ وأوضح في هذا الصدد أن النموذج المغربي "يعتمد بشكل أساسي على إستراتيجيات تمكن من الاندماج الناجح في البلدان المضيفة، والتواصل المستمر مع بلد المنشأ"؛ مشيرا إلى أن "مساهمات حوالي 4.5 ملايين مغربي مقيم بالخارج (من بينهم حوالي 3000 في فنلندا) مهمة في الاقتصاد الوطني والمحلي، إذ زادت تحويلاتهم إلى 7.5 مليارات دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2018، وفق البنك الدولي".

كما اعتبر المتحدث أن المهاجرين الأفارقة منتجون لقيمة مضافة في الشمال، ولكن أيضا في الجنوب، مشيرا إلى أنه بالإضافة إلى مساهماتهم في بلدانهم الأصلية "فإنهم يوفرون إمكانات هائلة للبلدان المضيفة من خلال تقديم آفاق جديدة من حيث الإنتاج، ووسائط الاستهلاك والتبادل، والموارد البشرية والتبادل الثقافي".

يذكر أن "ثينك أفريكا"، التي تأسست سنة 2014، تعتبر منظمة غير ربحية وغير حكومية تتألف من مجتمع متنوع من الأفراد والكيانات، وتسعى إلى إحداث تأثير اجتماعي واقتصادي من خلال تمكين المغتربين الأفارقة الذين يعيشون في فنلندا وأيضا بناء تعاون فعال بين فنلندا والدول الإفريقية.

ويحضر المغرب خلال هذه الدورة بصفته شريكا رئيسيا إلى جانب وزارة الشؤون الخارجية الفنلندية والبعثات الدبلوماسية لكل من جنوب إفريقيا وناميبيا، حيث أقامت سفارة المملكة المغربية بهذه المناسبة معرضا على هامش فعاليات المؤتمر للترويج للجوانب الثقافية والاقتصادية والسياحية للمغرب.