مغاربة يحيون ذكرى "المولد النبوي" في ستراسبورغ

مغاربة يحيون ذكرى "المولد النبوي" في ستراسبورغ

نظم مسجد روبرتسو بستراسبورغ، بتعاون مع المركز الثقافي بين الضفتين، أمسية دينية فنية تضمنت مجموعة من الأنشطة المتنوعة، إحياء لميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم.

حضر هذه الأمسية عدد من بعض الجنسيات، وممثلو المساجد والجمعيات. كما حضر الحفل بعض الشخصيات الفاعلة من أصدقاء المسجد، وثلة من الأساتذة الدكاترة.

افتتحت الأمسية بكلمة ترحيبية لشعيب شكري، رئيس الجمعية، تلتها تلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئة هاجر بوساق، الفائزة بالجائزة الأولى في المسابقة العالمية لتجويد القرآن الكريم بماليزيا-صنف النساء.

بعد ذلك، قدمت فرقة الأصالة المغربية للإنشاد والمدائح الدينية والسماع مجموعة من الأناشيد والابتهالات الدينية التي أطربت الحاضرين.

يذكر أن أعضاء جمعية المسجد يحرصون، كل سنة، على إحياء مناسبة المولد النبوي الشريف، "التي تهدف لإحياء عادات وتقاليد السلف على خطى الآباء والأجداد، ولتقريب الجالية برمتها وأبنائها خاصة من ثقافاتهم الأصلية، فضلا عن تهذيب حسن الأخلاق والسمو بالروح الإسلامية المنبثقة من الشمائل المحمدية وفضائلها وتأصيلها".