يهودي مغربي يتولى رئاسة مجلس الشيوخ البرازيلي

يهودي مغربي يتولى رئاسة مجلس الشيوخ البرازيلي

جرى، السبت، انتخاب السناتور ديفيد ألكولومبري رئيسًا لمجلس الشيوخ الفيدرالي للعامين المقبلين، ليكون بذلك أول يهودي من أصل مغربي يترأس المؤتمر الوطني البرازيلي.

وينحدر ديفيد صموئيل ألكولومبري توبيليم، الي يبلغ من العمر 41 عامًا، من عائلة من اليهود المغاربة؛ فقد غادر أجداده من الأب والأم الصحراء المغربية في أوائل القرن العشرين بالهجرة إلى البرازيل.

ويفتخر دافيد ألكولومبري بكونه من أصول مغربية، حيث ينشر صوره على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى حسابه الشخصي. وقد غرد السناتور ديفيد ألكولومبري، الأسبوع الماضي، وقال إن "أجدادي، ألبرتو وسارة ألكولومبري ، غادروا مدينة طنجة من المغرب قبل 110 سنة في اتجاه البرازيل".

ويعتبر رئيس مجلس الشيوخ الفيدرالي الشخصية الثالثة في هرم السلطة بالبرازيل، بعد كل من رئيس البلاد ورئيس مجلس النواب.

يذكر أن المجلس سالف الذكر، الذي يرأسه ديفيد صموئيل ألكولومبري توبيليم، كان قد صادق، الأربعاء الماضي، بأغلبية ساحقة، على ملتمس بدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية والتي تحترم الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمملكة.