سيارات بلوحات ترقيم مُؤقتة تجلبُ مشاكل لمهاجرين

سيارات بلوحات ترقيم مُؤقتة تجلبُ مشاكل لمهاجرين

تفاجأ عدد من مغاربة العالم، أثناء عودتهم من المغرب بعد العطلة الصيفية، بتوقيفهم من قبل السلطات الجمركية الإسبانية بسبب سياراتهم التي تحمل لوحات أرقام مؤقتة، ومطالبتهم بأداء 31 في المائة من قيمة السيارة دون علم مسبق بهذه الإجراءات الضريبية الجديدة.

ووجد العديد من المغاربة، وفق "فيديوهات" نشرها مهاجر مغربي على مواقع التواصل الاجتماعي، أنفسهم في مأزق حقيقي عندما وصلوا إلى ميناء الجزيرة الخضراء بإسبانيا وسبتة المحتلة، حيث تم منعهم من الدخول، وتم حجز سياراتهم في انتظار أداء 31 في المائة من قيمة السيارات المسجلة بألواح ترخيص ألمانية مؤقتة.

وقال أحد المهاجرين المغاربة، في مقطع "فيديو"، إن الجمارك الإسبانية منعته من الدخول إلى ميناء الجزيرة الخضراء بسبب لوحة ترقيم سيارته الألمانية، مشيرا إلى أن سيدة مغربية وجدت نفسها مرغمة على أداء 14 مليون سنتيم لكي لا يتم حجز سيارتها.

وأوضح المصدر ذاته، الذي تفاعل مع "فيديوهاته" الكثير من مغاربة العالم، أن الجمارك المغربية كانت على علم بهذا الإجراء الجديد الذي فرضته نظيرتها الإسبانية، لكنها لم تخبرهم به.

وأشار المهاجر المغربي إلى أنه اتصل بالقنصلية والسفارة الفرنسية بالرباط، لكن الجواب كان "لا دخل لنا بالإجراءات الإسبانية".

وعبر المغربي المقيم بالخارج عن غضبه، واصفا أوضاع عدد من مغاربة العالم الذين تعرضوا لهذه الواقعة بـ"الكارثية"، خصوصا الذين يمتلكون سيارات باهظة الثمن، إذ دفعوا آلاف اليوروهات.