وزارة الجالية تتكفل بعودة الحاجة زهراء إلى المغرب

وزارة الجالية تتكفل بعودة الحاجة زهراء إلى المغرب

تفاعلا مع مقال هسبريس المعنون بـ"مواطنة مغربية بليبيا تبحث عن عائلتها بمراكش"، أكد مصدر مسؤول من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة أنها ستشرع، بتنسيق مع مديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الخارجية والقنصل العام بتونس، في عملية إعادة المعنية بالأمر إلى المغرب في أسرع وقت.

وأكد المصدر أن الوزارة تكفلت بتذكرة سفر الحاجة زهراء طاهر الدين للعودة إلى بلدها، مضيفا أنه سيتم إيواؤها بمركز لرعاية المسنين إلى غاية العثور على عائلتها، بتنسيق مع التعاون الوطني، "حفاظا على كرامة المواطنة المغربية التي تحتاج للرعاية والعلاج".

الحاجة زهراء طاهر الدين، المنحدرة من مدينة مراكش، والتي كانت تعمل خياطة بليبيا، عاشت سنوات بمدينة غريان، وبعد مرضها تم نقلها إلى المستشفى حيث توجد الآن.

وتوجد الحاجة زهراء، المولودة سنة 1945، حاليا بمصحة الهلال الأحمر الليبي، وتقول إنها من باب دكالة، ويتم حاليا البحث عمن يعرفها.