مغاربة يلتئمون حول مائدة إفطار جماعي في الشيلي

مغاربة يلتئمون حول مائدة إفطار جماعي في الشيلي

تقاسم أفراد من الجالية المغربية المقيمة بالشيلي، في مقر إقامة سفيرة المغرب بسانتياغو، إفطارا جماعيا على الطريقة المغربية طبعه الود وعمته الأجواء الروحانية؛ سمات شهر رمضان المعظم.

وخلال هذا الاستقبال، الذي نظمته سفيرة المغرب بالشيلي كنزة الغالي، تقاسم الضيوف لحظات من لم الشمل و التضامن والتآخي التي تطبع الشهر الفضيل، وذلك حول مائدة إفطار زينتها أطباق ومأكولات مغربية صرفة.

وتوافد أفراد من الجالية، ينحدرون من فئات اجتماعية ومهنية متباينة ومن مختلف الاعمار، على مقر إقامة سفيرة المغرب بسانتياغو للإلتقاء والإفطار على الطريقة التقليدية المغربية.

ويقوي هذا الالتقاء بين مغاربة العالم، على الخصوص خلال شهر رمضان الفضيل، التضامن والأخوة والود ولم الشمل بين أفراد الجالية، ويسهم في رص الصفوف وتمكين هذه الفئة من فرصة إبراز قيم السلام والتسامح والتعايش، التي تشكل جوهر الهوية المغربية، ببلد الاستقبال.