"الشباك الوحيد" يستقبل مغاربة طارغونة للاستماع وتقريب الخدمات

"الشباك الوحيد" يستقبل مغاربة طارغونة للاستماع وتقريب الخدمات

انطلقت بمدينة طارغونة الإسبانية، اليوم الجمعة، قافلة "الشباك الوحيد"، التي تنظّمها الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة.

ويهدف هذا البرنامج، الذي سينفذ في مرحلة أولى بإسبانيا على أساس تعميمه مستقبلا ليشمل دولا أخرى، إلى مواكبة وتتبع أوضاع مغاربة إسبانيا عن قرب، الذين يشكلون نسبة مهمة من مغاربة العالم بعدد يقدر بحوالي 850.000، حسب السجلات القنصلية.

وقد عرف اللقاء الأول مشاركة التمثيلية القنصلية للمملكة المغربية بطارغونة، ووزارة العدل، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء (قطاع النقل)، والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، والمديرية العامة لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمديرية العامة للضرائب، وصندوق الضمان المركزي، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

فؤاد بوجبير، مدير الموارد البشرية والمالية والنظم المعلوماتية، شدّد على أن البرنامج المنظم بتتبع مباشر من عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يأتي تنفيذا لتوجيهات الملك محمد السادس الذي يولي أهمية خاصة لمغاربة العالم، والذي دعا غير ما مرة إلى تحسين التواصل والتعامل مع أفراد الجالية، وتقريب الخدمات منهم، وتبسيط وتحديث المساطر، واحترام كرامتهم وصيانة حقوقهم".

وأكد ممثل "وزارة الجالية"، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "قافلة الشباك الوحيد" المنظمة بعدد من الجهات الإسبانية تهدف إلى الإجابة عن تساؤلات المواطنين، والعمل على حل مشاكلهم والاستماع إلى شكاياتهم، لافتا إلى أن أطر الوزارة سينكبون على دراسة الملفات التي سيتوصلون بها وسيقومون بالبحث عن الحلول.

واعتبر بوجبير أن "الشباك الوحيد المتنقل لخدمة مغاربة العالم" بالمملكة الإسبانية فرصة للتعريف بمختلف الخدمات الجديدة الموجهة إلى مغاربة العالم من قبل القطاعات والمؤسسات العمومية المعنية بشؤون مغاربة العالم.

بدورها، شاركت في القافلة التمثيلية الدبلوماسية المغربية بطارغونة، حيث أكدت سلوى بشري، القنصلة العامة، على أهمية المبادرة، وقالت: "نشكر وزارة الجالية على تنظيم هذا اللقاء، الذي كان مطلبا ملحا لأفراد الجالية التي ما فتئت تطالب بتقريب الإدارة منها".

وزادت: "لقد تم الاستماع لمشاكل المواطنين والبحث عن حلول وتوجيههم، وهذا عمل يستحق التنويه؛ لأنه يأتي تنفيذا لخطاب الملك سنة 2015 نادى من خلاله لتقريب الإدارة من أفراد الجالية ومساعدتهم على حل مشاكلهم، ونحن كقنصلية تفاعلنا بقوة مع التوجيهات الملكية، ونؤكد لأفراد الجالية أننا هنا رهن إشارتهم لتقديم الخدمات المطلوبة منا".

رضا بنعمر، مدير الدراسات والتواصل بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، اعتبر أن اللقاءات المباشرة مع أفراد الجالية مهمة؛ "لأن الصندوق يوفر خدمات كثيرة للمغاربة عموما وفي الخارج خصوصا، وتواجدنا يسمح لنا بالتواصل المباشر وشرح الاتفاقيات بين المغرب واسبانيا، التي تخول للعمال الاستفادة من عدد المنافع كالتقاعد والتغطية الصحية والتعويضات العائلية".

وأكد بنعمر أن التواصل المباشر يمكن من حل مشاكل عدد من المواطنين، "حيث نعمل على الاستماع لمشاكلهم ونبحث لها عن حلول في الحين"، معتبرا أن المبادرة تستحق التنويه لما لها من إيجابيات ومنافع تعود بشكل مباشر على مغاربة العالم".

وبدوره، أكد نور الدين ولد الداغرية، آمر بالصرف مساعد بميناء الناظور، ممثلا لمديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة، أن المشاركة في "الشباك الوحيد" تأتي في إطار الجهود التي تقوم به مديرية الجمارك لخدمة مغاربة العالم، مشددا على أنها فرصة للتواصل المباشر مع المواطنين والإجابة عن تساؤلاتهم.

وأضاف: "هي فرصة لنستمع لمشاكلهم وللعراقيل والصعوبات التي يواجهونها عند عودتهم إلى المغرب خلال العطلة الصيفية بالخصوص، وتقديم حلول ومقترحات، وتعريفهم بالمستجدات وتوضيح بعض الإجراءات فيما يخص تسجيل السيارات المرقمة بالخارج، وغيرها من الأمور التي تهمهم".

ومن جانبه، أورد عبد الباسط عزاوي، ممثل المحافظة العقارية والمسح العقارية والخرائطية، أن الوجود في طارغونة يأتي في إطار الشراكة التي تجمع الوكالة ووزارة الجالية والتي تهم تعزيز التعاون والتواصل لمعالجة قضايا ومشاكل أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأورد عزاوي أن اليوم الأول عرف تواصلا مباشرا مع عدد من مغاربة العالم، حيث تم الاستماع إلى تساؤلاتهم والإجابة عنها وتوجيههم، مؤكدا أن الوكالة توفر خدمات كثيرة، ذاكرا منها الخدمة الإلكترونية والتي تمكنهم من الاطلاع على وضعية أملاكهم العقارية عن بُعد، مشددا على أن الوكالة وأطرها رهن إشارة مغاربة العالم.

وتتجلى أهداف هذا البرنامج، وفق وزارة الجالية، في تقريب الخدمات الإدارية من مغاربة إسبانيا وتسهيل الحصول عليها، والإنصات والتوجيه وتقديم الاستشارة حول مختلف الإشكالات والقضايا المطروحة على المواطنين المغاربة، ودراسة مختلف الملفات والقضايا المثارة من طرفهم على المصالح المختصة بالقطاعات المعنية خلال اللقاءات، والتعريف بالمساطر القانونية والقضائية المتصلة بالمشاكل المثارة في شكاياتهم، والتفاعل بخصوص مختلف البرامج الموجهة لفائدتهم، وكذا المستجدات الإدارية والقانونية التي تهمهم، وتحسيسهم حول مختلف الخدمات الخاصة بعملية "مرحبا" وبرامج المواكبة الصيفية.

وستتواصل قافلة "الشباك الوحيد"، المنظمة بكل من برشلونة وطارغونة وخيرونا ولاس بالماس وألميريا ومالقا وإشبيلية وفالنسيا ومايوركا ومدريد وبيلباو، يومي السبت والأحد.