"قادمون وقادرون" تنعي "أيقونة مونبلييه" الفرنسية

"قادمون وقادرون" تنعي "أيقونة مونبلييه" الفرنسية

قال المريزق المصطفى، الرئيس الناطق الرسمي لحركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل، إنه "بلغ إلى علم الحركة، بألم وحزن كبير، وفاة أيقونة مدينة مونبوليي الفرنسية، الشابة مريم ايرانت، في حريق متعمد شب مساء أول أمس بإحدى العمارات بباريس".

وأضاف المتحدث ذاته، في تواصل مع الجريدة، أنه "بهذه المناسبة الأليمة، أتقدم باسمي الخاص وباسم كل ناشطات ونشطاء الحركة من داخل المغرب ومن خارجه، لوالد الفقيدة، صديقنا وصديق الحركة عبد الغني إيرانت وزوجته ولكل أفراد أسرته الكريمة، ولصديقات وأصدقاء المرحونة ومعارفها، بأحر التعازي والموساة القلبية في وفاة مريم البالغة من العمر 23 سنة، التي كانت تستعد هذا الأسبوع للاحتفال بتخرجها ونهاية فصل تدريبها، كخبيرة دولية في المحاسبة".

وقال المريزق إن "الفرنسية المغربية أيقونة وأميرة مونبلييه، كما سمتها الصحافة الفرنسية، تنحدر من أسرة مغربية جبلية مكناسية، وولدت بمدينة نيس الفرنسية، وتابعت دراستها بمدينة مونبلييه بعد استقرار عائلتها هناك، وبعدها تابعت دراستها ومراحل تداريبها بباريس وديجون والولايات المتحدة الأمريكية، قبل أن تستقبلها شركة دولية في القانون والمحاسبات بالعاصمة باريس".

وأفاد الرئيس الناطق الرسمي لحركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل بأن جثمان مريم سيصل إلى مكناس من باريس، وبعد الصلاة عليها اليوم بعد الظهر سيتم تشييعها".