وزارة الجالية ترحل جثماني مغربيين من إسبانيا

وزارة الجالية ترحل جثماني مغربيين من إسبانيا

قامت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بتنسيق مع فتيحة الكموري، القنصلة العامة للمملكة المغربية ببلباو، بالديار الإسبانية، باتخاذ كافة التدابير الضرورية قصد السهر على ترحيل جثماني عبد الغني بلخو وحرمه سناء محسن، اللذين كانا ضحيتي حادثة سير بإسبانيا، ليواريا الثرى بأرض الوطن.

وكانت الوزارة عجّلت بالتحرك بمجرد علمها بحادثة السير التي وقعت يوم 30 غشت 2018 بإسبانيا، والتي أودت بحياة المواطنين المغربيين المقيمين بالديار الهولندية، واللذين كانا مرفوقين وقت وقوع الحادثة بأفراد عائلتيهما، الذين نجوا بأعجوبة، بمن فيهم طفلاهما مريم بلخو (5 سنوات) وزكريا بلخو (01 سنة)، وقريبهما أسامة بلخو (23 سنة).

وأوردت الوزارة في بلاغ لها أنها في انتظار استيفاء كل الإجراءات القانونية والإدارية الجاري بها العمل بإسبانيا في هذا الشأن من أجل العمل على تأمين نقل الجثمانين من إسبانيا إلى مكان الدفن بمدينة فاس .

كما بادرت الوزارة، وفق البلاغ ذاته، إلى ربط الاتصال بعائلتي المرحومين المتواجدتين بأرض الوطن وبهولندا من أجل تقديم الدعم اللازم ومواكبتهما في الإجراءات ذات الصلة بحضانة الطفلين.