"جاستن المغربي" .. مطلوب للعدالة يحير الألمان بابتسامته الغامضة

"جاستن المغربي" .. مطلوب للعدالة يحير الألمان بابتسامته الغامضة

الأمر محير بعض الشيء: رجل يبلغ من العمر 38 عاماً يبدو مبتسماً في الصورة التي أخذتها له الشرطة في ماي الماضي. في مثل هذه الظروف قد مالا يدعو إلى الابتسامة؛ هل هو الغرور أم العجز؟

هذه ليست المرة الأولى التي تلتقط الشرطة الصور للمتهم الألماني من أصل مغربي باعتبار أن ملفه يحفل بالكثير من الجرائم والجنح والتجاوزات، من بينها المخدرات والتعدي على الممتلكات والتسبب بأضرار جسدية وقيادة السيارة دون رخصة وغيرها.

وبلغ مجموع الجرائم والجنح والمخالفات 15 قضية مختلفة، وصدرت أحكام سابقة ضد المعني بالأمر.

وقد نشرت الشرطة، الثلاثاء الماضي، صورة للشخص المعني بعد أن أطلق النار على شخص آخر (28 عاماً) مسبباً له جراحاً خطيرة.

وحسب ما ذكرت صحيفة "إكسبرس" الألمانية فإن العديد من المواطنين تقدموا بالعديد من الأدلة والمعلومات التي قد تساعد بالقبض عليه.

وقد أختفى أثر الجاني، وأحد الشركاء المحتملين، منذ حادثة إطلاق النار التي وقعت في مدينة كولونيا، في العشرين من يوليوز الماضي.

وصرحت المتحدثة باسم النيابة العامة في كولونيا، ناتالي نوين، لصحيفة "إكسبرس" تعقيبا على الحادث، بقولها: "نجري التحقيقات في جميع الاتجاهات. ونفحص الآن المعلومات التي وصلتنا من المواطنين بعد نشر الصورة".

وقد علمت الصحيفة الألمانية أن المغربي، الذي يبلغ طوله 170 سنتيمتراً، يسمي نفسه "جاستن المغربي" نظراً لحبه لقبعة المغني الشهير جاستن بيبر.

ويحمل المتهم جاستن الجنسية المغربية، وقد ولد في أحد ضواحي مدينة كولونيا الألمانية، كما أنه من عشاق قيادة الدراجات النارية وينتمي لأحد الأندية المخصصة لهذا الغرض.

* ينشر بموجب اتفاقية شراكة مع DW عربية