القنصلية المغربية في أمستردام تكتسي حلة جديدة

القنصلية المغربية في أمستردام تكتسي حلة جديدة

افتتحت القنصلية المغربية بالعاصمة الهولندية أمستردام أبوابها رسميا بحضور عبد الوهاب البلوقي، السفير المغربي بلاهاي، ونخبة من المواطنين ورؤساء مساجد وجمعيات مغربية.

ويأتي هذا الافتتاح بعد مرور سنة وبضعة أشهر عن نقل القنصلية إلى مقر مؤقت، وإغلاق المقر الرسمي قصد ترميمه باعتباره بناية قديمة ومسجلة لدى المصالح البلدية ضمن التراث المعماري للمدينة.

وتحولت البناية القديمة إلى أخرى جديدة تمزج بين الهندسة المعاصرة والمعمار المغربي الأصيل، مع الحفاظ في الوقت نفسه على الطابع التاريخي والمعماري الهولندي للبناية، مع توفرها على مكاتب ومرافق مصممة ومجهزة بأحدث التقنيات والتجهيزات؛ فيما جرى الحرص على مراعاة شروط ولوج ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال توفير روافع متحركة تصل حتى الطابق الثاني.

وأشرف طلال الجنان، القنصل العام للمملكة بأمستردام، إلى جانب مهامه القنصلية، على تتبع سير إنجاز المعلمة الهندسية ومراحل تجديدها، سواء من خلال الاجتماعات مع المهندسين والمقاولين أو التفقد الميداني المستمر للأشغال؛ فيما تصادفت نهاية مدة عمل المسؤول ذاته مع افتتاح القنصلية.