بنعتيق يتواصل مع مغاربة العالم قبيل عيد العرش‎

بنعتيق يتواصل مع مغاربة العالم قبيل عيد العرش‎

بادرت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة إلى تنفيذ مجموعة من البرامج المتنوعة والمتكاملة الهادفة إلى تقوية وتعزيز روابط مغاربة العالم بوطنهم الأصلي، تدخل في إطار استراتيجيتها الموجهة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، التي تنبني على المحافظة على الهوية المغربية لمغاربة العالم، وحماية حقوقهم ومصالحهم، وتعزيز مساهمتهم في تنمية بلدهم.

وتأتي مشاركة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج في مراسيم الاحتفالات المخلدة لذكرى عيد العرش على رأس هذه البرامج؛ إذ دأبت الوزارة، سنويا، على تمكين عدد منهم من المشاركة الفعلية في هذه المناسبة.

وفي هذا الصّدد، تم خلال هذه السنة، بتنسيق مع البعثات الدبلوماسية للمملكة والمراكز القنصلية، توجيه الدعوة إلى عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاحتفال بالذكرى التاسع عشرة لتربع الملك محمّد السّادس على العرش.

فإلى جانب ممثلي جهات وعمالات وأقاليم المملكة، يحضر، هذه السنة، مائة وعشرون من المشاركات والمشاركين ممثلي مغاربة العالم، عن عدد من بلدان الاستقبال من مختلف القارات.

وسينظم يوم الأحد 29 يوليوز، ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال، لقاء تواصلي مع المشاركين، برئاسة الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، سيتم خلاله التطرّق إلى عدد من القضايا التي تهمهم مع تقديم عرضين؛ الأول يتمحور حول الوحدة الترابية للمملكة، والثاني يهم رهانات التعاون جنوب-جنوب.