مجلس الجالية يحضر "أكاديمية نظام الأمم المتحدة"

مجلس الجالية يحضر "أكاديمية نظام الأمم المتحدة"

شارك مجلس الجالية المغربية بالخارج في أشغال اللقاء السنوي لمجلس "أكاديمية نظام الأمم المتحدة"، في العاصمة الإيطالية روما، تحت شعار: "الهجرات وحقوق الإنسان والحكامة الشاملة".

وذكر بلاغ للمجلس أن هذا اللقاء، الذي تم إطلاقه بشراكة مع جامعة "لويس كيدو كارلي"، شهد حضور أزيد من 200 مشاركا يمثلون 50 بلدا، من بينهم مسؤولو منظمات دولية وجامعيون وخبراء اقتصاد وفاعلون جمعويون، مشيرا إلى أن برنامج هذا الحدث تضمن 3 جلسات عامة ومائدة مستديرة و55 ورشا موضوعاتيا متخصصا.

وأضاف المصدر أن مجلس الجالية المغربية بالخارج أبرز، من خلال تدخلاته، السياسة المغربية غير المسبوقة في مجال حكامة الهجرة، والإطار القانوني المنظم للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لأفراد الجالية المغربية بالخارج، مشيرا إلى أن تطور عملية اعتماد مشروع ميثاق عالمي للهجرات الآمنة والقانونية كان من بين نقاط جدول اعمال اللقاء.

أهم خلاصات وتوصيات هذا اللقاء السنوي شددت على التأثيرات الإيجابية للهجرة على دول الاستقبال، وكذا دول الأصل وعلى المهاجرين أنفسهم، وضرورة انخراطهم بشكل أمثل في الحياة السياسية، سواء داخل بلدان الاستقبال أو في دول الأصل.

مجلس أكاديمية نظام الأمم المتحدة مؤسسة تابعة للأمم المتحدة، تأسست سنة 1987 بالولايات المتحدة، ويوجد مقرها حاليا في جامعة "ويلفريد لوريي" بمدينة أونتاريو الكندية، وتهدف إلى دعم البحث العلمي في مجال الهيئات العالمية وفي نظام الأمم المتحدة، وخاصة في مجال الحكامة الشاملة وإيجاد حلول للتحديات العالمية.