مركز مغربي في كندا يطالب بحماية الممتلكات العقارية للجالية

مركز مغربي في كندا يطالب بحماية الممتلكات العقارية للجالية

دعا المركز الكندي المغربي للتوثيق والبحث الإستراتيجي والاقتصادي حكومة سعد الدين العثماني إلى التدخل من أجل حماية عقارات الجالية المغربية بالمملكة.

وأشار المركز، الذي يرأسه عبد الرحيم خوي بابا، في بيان صحافي، إلى أن الاستيلاء على عقارات الجالية في المغرب بات ظاهرة مقلقة.

وقالت الهيئة سالفة الذكر إن ضحايا هذه الظاهرة هم في أغلبهم مغاربة يقيمون خارج أرض الوطن، مشيراً إلى أن القانون لا يحمي ممتلكاتهم ولو كانت مسجلة في وكالة المحافظة العقارية.

ولفت المركز إلى أن المادة الثانية من القانون 39.08 المتعلق بمدونة الحقوق العينية تجبر صاحب العقار على التحقق من ملكيته كل أربع سنوات لدى المصالح المختصة التابعة للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، لتفادي الاستيلاء عليها

واعتبر المركز الكندي المغربي للتوثيق والبحث الإستراتيجي والاقتصادي أن قضية الاستيلاء على العقارات في المغرب باتت تشغل أبناء الجالية المغربية في كندا، لكونها تقبل على امتلاك العقارات في المغرب أكثر فأكثر؛ لكن قليلاً منهم يستطيع السفر بشكل مستمر إلى المغرب من أجل التأكد من أمن ممتلكاتهم.

وأمام هذه الوضعية، دعا المركز الحكومة إلى التدخل لحماية ممتلكات هذه الجالية عبر تعديل هذه المادة من القانون أمام البرلمان.

وحسب المركز الكندي المغربي، فإن الجالية المغربية المقيمة في كندا تعتبر مصدراً مهماً للعملة الصعبة للمغرب، بفضل استثمارهم في قطاع العقار في المملكة.

وسبق للملك محمد السادس أن أثار انتباه الحكومة إلى خطورة هذه الظاهرة، ودعاها إلى مواجهتها بخطة حازمة ومتكاملة، واتخاذ ما يلزم من تدابير تشريعية وتنظيمية وعملية.

وطالب الملك، بعد توصله بشكاوى كثيرة، بوضع خطة عمل عاجلة للتصدي للظاهرة والقضاء عليها، والسهر على تنفيذها شاملة بتدابير تؤمن الإعمال الحازم للمساطر القانونية والقضائية في مواجهة المتورطين فيها.

وقبل أسبوع، أقرت حكومة سعد الدين العثماني، ضمن هذه التدابير، مشروع القانون رقم 18-32 الذي سيتم بموجبه تعديل المسطرة الجنائية لسد الفراغ التشريعي فيما يخص صلاحيات السلطات القضائية المختصة، من نيابة عامة وقضاء تحقيق وهيئات الحكم، في الأمر عبر اتخاذ الإجراءات التحفظية اللازمة لمنع التصرف في أي عقار محل اعتداء، إما عن طريق التزوير أو استعمال وسائل تدليسية.