اعتداء بالسلاح الأبيض يزهق روح مهاجر مغربي فوق التراب البوسني

اعتداء بالسلاح الأبيض يزهق روح مهاجر مغربي فوق التراب البوسني

قتل شاب مغربي، عمره 24 عاما، طعنا في شجار بين مهاجرين وسط بلدة بشمال غرب البوسنة؛ حسب ما أكدته الشرطة المحلية اليوم السبت.

ووقعت الحادثة في أحد شوارع بلدة "فيليكا كلادوسا"، في ساعة متأخرة من ليل أمس الجمعة، عندما هاجم رجل يحمل سكينا المغربي وقتله، بحسب ما نقلته محطة "ان-1" التلفزيونية عن سنيزانا غاليك، المتحدثة باسم الشرطة.

وقالت غاليك إن القتيل، الذي قضى متأثرا بجروحه، يحمل الجنسية المغربية وعمره 24 عاما، دون إعطاء تفاصيل عن المهاجم القاتل.

وبحسب ارقام رسمية فإن بلدة فيليكا كلادوسا البوسنية تستقبل، في الوقت الحالي، ما يقارب 350 مهاجراً على ترابها. وتواجه البوسنة، منذ الاشهر القليلة الماضية، تدفقا لمهاجرين يعبرون اراضيها اثناء توجههم الى دول غرب اوروبا.

ودخل اكثر من 5500 مهاجر غير نظامي أراضي هذه الدولة الفقيرة منذ مطلع سنة 2018 الجارية. وغالبية هؤلاء من الشبان، بينما الفترة الأخيرة شهدت وصول عائلات مع أطفال، خصوصا من إيران وباكستان.

ولا يزال عدد المهاجرين عبر البوسنة قليلا مقارنة مع مئات آلاف المهاجرين الذين فروا من الحروب والفقر، في الشرق الاوسط وآسيا وافريقيا، ووصلوا اوروبا موسم 2015-2016 عبر ما اشتهر بـ"طريق البلقان".

وتم اغلاق الطريق نفسه خلال شهر مارس المنصرم، لكن اعدادا قليلة من الساعين الى طرق بديلة لا زالوا يعبرون المنطقة بنية الوصول الى بلدان الاتحاد الاوروبي.

جدير بالذكر أن المهاجرين السريين يتجمعون في شمال غرب البوسنة، خصوصا بلدتي بيهاتش وفيليكا كلادوسا، قرب الحدود مع كرواتيا العضو في الاتحاد القاري ذاته.