مغاربة يستنكرون "تسييس" إفطار جماعي بمايوركا‎

مغاربة يستنكرون "تسييس" إفطار جماعي بمايوركا‎

استنكر منتدى المغاربة بجزر البليار إقدام الحزب الاشتراكي العمالي على الركوب على نشاط رمضاني نظّمته الجمعية المسيّرة لمسجد "أبناء أمازيغ" ببلدة سابوبلا بمايوركا الإسبانية.

وأوضح بلاغ، توصلت به هسبريس، أن "جمعية مسجد "أبناء أمازيغ" نظمت إفطارا جماعيا، ودعت إليه عددا من الفاعلين الجمعويين من أصول مغربية، وضيوف آخرين من القنصلية المغربية، وأعضاء من البعثة الدينية، التي تشرف عليها مؤسسة الحسن الثاني للسهر على تنظيم الدروس الرمضانية في مساجد المغاربة بالخارج، وبعض الشخصيات الإسبانية، من بينها رجال الشرطة بالبلدة".

وجاء في البلاغ ذاته أن "المفاجأة التي صدمت الحاضرين تمثلت في ركوب الحزب الاشتراكي العمالي الإسبانيPSOE على هذه المبادرة ونسبها إلى نفسه. كما عمل الحزب على الإقصاء المقصود والمكشوف لأعضاء المسجد في ترؤس وتقديم مختلف الأنشطة المبرمجة خلال اللقاء، محاولا بذلك تسييس النشاط وإفراغه من محتواه".

وأضاف البلاغ "في رأينا كمنتدى المغاربة بجزر البليار، نرى أن هذا الأمر مرفوض، ويتنافى مع القيم الديموقراطية التي يتبناها، أو على الأقل يصرح بها هذا الحزب، وكذلك الأهداف التي توحي بها الإفطارات الجماعية التي تنظمها الجالية المغربية في المهجر".