فرنسا تعتزم تغيير تصاريح إقامة الأجانب

فرنسا تعتزم تغيير تصاريح إقامة الأجانب

كشف رئيس الحكومة الفرنسية، جان مارك، عن موافقته لمنح تصاريح إقامة أطول في مدّتها للأجانب الذين يتواجدون بصفة نظاميّة على التراب الفرنسي، معتبرا أنّ هذه الخطوة من شأنها "تعزيز الاندماج وتحقيق المسعى الحكومي في إقامة سياسة هجرة متوازنة".

جان مَارك قال إنّه طلب من وزير داخليته، مَانْويل فَالْس (الصّورة)، تحريك النقاش للوصول إلى آليات لتحقيق هذه الخطوة.. وعتبر رئيس الحكومة أنّ فرنسا بلد للإندماج رغما عن الصرامة التي تبصم تدبيرها لملفات قضايا الهجرة.

ووفقا لهذه الخطوة المستجدّة ضمن السياسة الحكوميّة الفرنسيّة فإنّ الأجانب المتواجدين بصفة نظاميّة على التراب الفرنسي سيستفيدون من بطائق إقامة تمتدّ لـ3 سنوات عوضا عن التدبير المعمول به حاليا والممكّن لذات الأجانب من تصاريح إقامة لا تتعدّى السنة الواحدة.

التوجّه الجديد في تدبير وضعيّة المهاجرين القانونيّين بفرنسا سينعكس على أوضاع المغاربة المقمين هناك، ليس فقط باعتبار التعداد الكبير لغير المجنّسين منهم، لكن أيضا بفعل توفر كمّ غير الهيّن من الوافدين المغاربة الجدد على البلاد وأيضا من هم مفلحون مؤخرا في تسوية وضعياتهم للإقامة بنظاميّة.