وزير الداخلية الفرنسي يُلغي المذكرة الخاصة بعمل الطلاب الأجانب

وزير الداخلية الفرنسي يُلغي المذكرة الخاصة بعمل الطلاب الأجانب

قرر وزير الداخلية الفرنسي٬ إيمانويل فالس٬ إلغاء "مذكرة التعليم" المثيرة للجدل التي كان قد أقرها سلفه كلود جيان بشأن الطلاب الأجانب في مايو 2011٬ والتي تقضي بالحد من عمل الطلاب الأجانب في فرنسا بعد تخرجهم ومنح الأولوية في الحصول على الوظائف للفرنسيين.

وكان جيان ووزير العمل السابق كزافييه برتران قد أصدرا هذه المذكرة للحد من عمل الطلاب الأجانب في فرنسا بعد تخرجهم ومنح الأولوية في الحصول على الوظائف للفرنسيين٬ مما كان له انعكاسات وخيمة على الطلاب الأجانب بعد أن حرم العديد منهم من الحصول على إجازات عمل بالرغم من أن بعضهم كان يعمل في شركات بصورة شرعية ولكن بصفة طلاب.

من جانبها٬ قالت وزيرة التعليم العالي والبحث في الحكومة الفرنسية الجديدة٬ جونافييف فيوراسو٬ قبل أسبوع٬ إن إلغاء هذه المذكرة يمثل أحد أولوياتها٬ وأنه إجراء يجب اتخاذه بشكل "طارئ لأسباب إنسانية ومن أجل تبادل المعرفة أيضا".

وكان الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا هولاند أكد٬ في حملته الانتخابية٬ عزمه إلغاء "مذكرة جيان" في حال فوزه بالانتخابات٬ كما أعرب٬ خلال المناظرة التليفزيونية التي جمعته بسلفه نيكولا ساركوزي٬ عن انزعاجه من مضمون هذه المذكرة ونيته القيام بإلغائها.