الحجاج يرمون "الجمرات الثلاث" .. والسعودية تعلن نجاح التفويج

الحجاج يرمون "الجمرات الثلاث" .. والسعودية تعلن نجاح التفويج

استقبل حجاج بيت الله الحرام، اليوم السبت، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وأول أيام التشريق، وبدؤوا في رمي الجمرات الثلاث بعد أن تحللوا من إحرامهم، إذ رموا جمرة العقبة وهي الوحيدة التي يرمونها يوم عيد الأضحى تأسيا بالسنة النبوية.

وأدى عدد من الحجاج طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة لمن لم يؤد السعي منهم، وأدوا نسكهم بالتهليل والتكبير، وفق الاشتراطات والإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس "كورونا".

وكانت وزارة الحج والعمرة بالسعودية أعلنت، أمس الجمعة، نجاح خطة تفويج الحجاج من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى وللحرم المكي لأداء طواف الإفاضة في أجواء مفعمة بالأمن والإيمان وسط منظومة متكاملة من الخدمات.

واعتمدت الوزارة، بالتنسيق مع القطاعات الحكومية ذات العلاقة، جداول تفويج منظمة لنقل ضيوف الرحمن إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة، وأخرى لتفويجهم إلى جسر الجمرات لرمي الجمرات، عبر تطبيق إجراءات التباعد المكاني بين كل حاج وآخر، ووضع الملصقات الأرضية الإرشادية التي ت حدد مسارات حركتهم بشكل آمن وصحي.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، خلو حجاج بيت الله الحرام من أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إنه لم تسجل أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة في حج هذا العام 1441هـ، والحالة الصحية للحجاج مطمئنة، كما لم يتم حتى الآن تسجيل أي حالة إصابة بفيروس "كورونا" بين الحجاج.

واستخدم الحجيج أثناء رميهم لجمرة العقبة الكبرى "حصوات معقمة" جهزتها وزارة الحج والعمرة منذ وقت مبكر وفق الاشتراطات الوقائية والصحية المعتمدة من قبل وزارة الصحة، لضمان سلامتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن أداء مناسك الحج لهذا العام يقتصر على أعداد محدودة من مختلف الجنسيات من الموجودين داخل السعودية، بسبب فيروس "كورونا" المستجد.