حركة "حماس" تنفي توتر العلاقات مع المصريّين

حركة "حماس" تنفي توتر العلاقات مع المصريّين

قال مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، إنه لا يوجد توتر في العلاقات مع مصر، على خلفية جولة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية الخارجية.

وذكر بيان من طاهر النونو، المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحماس، أن "زيارة هنية تسير حسب ما تم الإعداد له بشأن الأهداف التي رصدتها الحركة لهذه الجولة؛ على الصعيد الداخلي والوطني والعلاقات السياسية".

ونفى النونو "وجود أي توتر مع الأشقاء في مصر بشأن الزيارة، لأن العلاقة مع مصر محورية، ووصلت إلى حالة من الاستقرار والتعاون والتنسيق في الملفات كافة".

وأكد أن "هنية يولي أهمية خاصة لهذه العلاقة الراسخة والمتنامية، ومصر من موقعها الجغرافي ودورها المركزي في مسار القضية الفلسطينية، ومع الأهل في غزة ورعايتها للعديد الملفات تظل في الموقع الحيوي لعلاقتنا السياسية".

وأشار النونو إلى أن "علاقة حماس مع الدول الشقيقة والصديقة تقوم على أساس الانفتاح على الجميع، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واستقلالية قرار الحركة، وعلاقة الحركة مع أي دولة لا تتم على حساب أو ضد أي دولة أخرى".

وتحدثت تقارير إعلامية إسرائيلية، اليوم أيضا، عن توتر في علاقات حماس ومصر على خلفية زيارة هنية إلى طهران، وتقديمه العزاء في مقتل اللواء قاسم سليماني؛ قائد فيلق القدس الإيراني مطلع الشهر الجاري.

وبحسب التقارير فإن "توتر علاقات حماس ومصر انعكس على تدهور الأوضاع الميدانية في غزة مع إسرائيل"، علما بأن القاهرة تقوم بوساطة رئيسية لتعزيز تفاهمات التهدئة في القطاع.