ملكة بريطانيا تريد إدارة جديدة للتواصل الاجتماعي

ملكة بريطانيا تريد إدارة جديدة للتواصل الاجتماعي

أعلنت الأسرة الملكية البريطانية أنها تبحث عن إدارة جديدة لفريق التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت.

ورغم أن الملكة إليزابيث الثانية بلغت الثالثة والتسعين من العمر إلا أن حضورها ما يزال قويا.

وتهتم الملكة بوسائل التواصل الاجتماعي برغم مواعيدها الكثيرة في أرجاء البلاد، ولقائها أمس، مثلا، مع رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وأطلق القصر الملكي إعلانا رفعه على شبكة الوظائف الإلكترونية "لينكد إن"، بهذا الخصوص، جاء فيه: "نسعى إلى عدم التوقف مطلقا ونسعى إلى إيجاد طرق جديدة للعمل على تواجد الملكة على مستوى الرأي العام وعلى المستوى العالمي".

وجاء في الإعلان تنبيه مهم للغاية: "على المتقدمين أن يعرفوا جيدا كيف يمكن تحاشي مخاطر الظهور في وسائل التواصل الاجتماعي". ويبلغ راتب المختار للوظيفة حوالي 60 ألف يورو في العام، مع الغذاء مجانا.