مقتل أفراد من القوات العمومية في احتجاجات إيران

مقتل أفراد من القوات العمومية في احتجاجات إيران

قُتل ثلاثة أفراد من قوات "باسيج" الإيرانية، شبه العسكرية، في أعمال شغب شابت الاحتجاجات بغرب محافظة طهران، وفقا لبيان صادر عن الحرس الثوري الإيراني.

وجاء في البيان نفسه، الذي نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "إيسنا" أنه "تم نصب كمين لأفراد الباسيج الثلاثة، وتم قتلهم بالأسلحة البيضاء"، مضيفا أنهم تعرضوا لذلك خلال تصديهم للمشاركين في المظاهرات.

واندلعت احتجاجات في إيران يوم الجمعة الماضي بسبب زيادة أسعار الوقود، في جميع أنحاء البلاد، وتطورت بعد أن حملت شعارات سياسية ضد النظام، وأدت لاندلاع أعمال شغب عنيفة خفت حدتها مطلع الأسبوع الجاري.

وكان سعر الوقود، حتى الخميس الماضي، موحدا ويبلغ عشرة آلاف ريال (أقل من 0.10 دولار في مراكز الصرافة)، لكنه يباع حاليا في محطات التزويد بـ30 ألف ريال (0.30 دولار).