القضاء الباكستاني يسمح بمغادرة نواز شريف للبلاد

القضاء الباكستاني يسمح بمغادرة نواز شريف للبلاد

أمرت المحكمة العليا في لاهور الحكومة الباكستانية بشطب اسم رئيس الوزراء السابق نواز شريف، السجين حاليا، من قائمة المنع من مغادرة البلاد، لكونه يعاني من حالة صحية "خطيرة" وفقا لما اعلنته مصادر قضائية اليوم السبت.

وأمر فريق من عضوين، بقيادة القاضي علي بكار نجفي، بشطب اسم نواز شريف من قائمة مراقبة مغادرة البلاد دون اي شرط، وفقا لما قاله مساعد المدعي العام اشتياق خان لوكالة "إفي".

وكانت الحكومة قد منحت تصريحا لأربعة أسابيع إلى شريف، شريطة إيداع تعويض بقيمة سبعة مليارات و500 مليون روبية باكستانية (48 مليون دولار). وقدمت اسرة شريف طلبا إلى المحكمة العليا في لاهور لمراجعة شروط الحكومة.

ورفضت المحكمة هذه الشروط مقابل سماحها لنواز شريف بالسفر للخارج خلال أربعة أسابيع لتلقي العلاج الطبي، وقالت إن هذه الفترة يمكن تمديدها بتوصية طبية؛ وفقا لما اضافه خان.

ووقع شهباز شريف شقيق نواز، ورئيس الرابطة الإسلامية في باكستان، وثيقة تعهد فيها بالعودة إلى باكستان عند سماح الأطباء بالسفر، وفقا للنائب العام.

يذكر أنه تم عزل شريف من منصبه، وهو البالغ 68 عاما، في يوليوز 2017 من قبل المحكمة العليا لعدم كشفه عن راتب حصل عليه من إحدى شركات أبنائه، وهو أمر غير قانوني أفصح عنه بعد نشر "وثائق بنما".