الضربات الجوية الإسرائيلية تزعزع تهدئة هشة بغزة

الضربات الجوية الإسرائيلية تزعزع تهدئة هشة بغزة

أطلق فلسطينيون صاروخين من قطاع غزة على جنوب إسرائيل اليوم السبت ورد الجيش الإسرائيلي بتنفيذ عدد من الضربات الجوية، مما يزعزع تهدئة هشة بالفعل.

ودوت صفارات الإنذار في منتصف الليل في مدينة بئر السبع، التي تبعد نحو 35 كيلومترا عن حدود غزة محذرة من صواريخ قادمة. وقال الجيش إن الدفاعات المضادة للصواريخ اعترضت الصاروخين.

وبعد بضع ساعات قصف الطيران الإسرائيلي عددا من المواقع التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم قطاع غزة. ولم يتم الإعلان عن إصابات.

وجاء الهجوم الصاروخي خلال الليل بعد نحو يومين من وقف إطلاق النار الذي أنهى تصاعدا في أعمال العنف عبر الحدود بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

وظلت حركة حماس بمنأى عن المشهد على ما يبدو طوال هذه الفترة وقد يكون هذا ساهم في الحيلولة دون تصعيد الوضع.

لكن الجيش الإسرائيلي قال اليوم السبت إن حماس ستكون مسؤولة عن أي هجوم ينطلق من غزة.

وأضاف في بيان "ستتحمل حماس تبعات أي أفعال ضد المدنيين الإسرائيليين".