عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحام "الأقصى"

عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحام "الأقصى"

استأنف عشرات المستوطنين، اليوم الثلاثاء، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك من (جهة باب المغاربة)، تحت حراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن هؤلاء المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في الأقصى، وسط محاولاتهم أداء طقوس تلمودية، وتلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم، إلى أن غادروه من (باب السلسلة).

واقتحم مئات المستوطنين باحات الأقصى على مدار الأسبوع الماضي، تزامنا مع عيد العُرش اليهودي.

وتتم الاقتحامات من خلال (باب المغاربة) في الجدار الغربي للمسجد، والتي تتزايد خلال فترات الأعياد اليهودية.

ومنذ عام 2003، تسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد من خلال (باب المغاربة)، فيما تطالب "أوقاف" القدس، المسؤولة عن تسيير شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات دون استجابة.

ويشهد المسجد الأقصى اقتحامات شبه يومية من قبل المستوطنين، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني على الأقصى وعلى المسلمين، فيما يرفض المرابطون في الأقصى كافة محاولات الاحتلال لتقسيمه.