فرنسا تطلب وحدة الأوروبيين أمام عقوبات أمريكا

فرنسا تطلب وحدة الأوروبيين أمام عقوبات أمريكا

قال وزير الزراعة الفرنسي ديدييه غيوم، ردا على سؤال بشأن العقوبات المقررة من واشنطن، إن "الهدف الاول يتمثل في أن يكون الإتحاد الاوروبي موحدا في مواجهة الاميركيين الماكرين الذين يريدون تقسيم أوروبا".

وأكد الوزير في تصريحات لاذاعة كلاسيك/ "الاميركيون ماكرون لانهم يريدون تقسيم أوروبا"، موضحا: "في فرنسا يفرضون رسوما على الخمر، هذه كارثة على زراعة الكروم، في ايطاليا استهدفوا الأجبان. لم يستهدفوا الشامبانيا والكونياك، أنواع الخمور الفاخرة التي تدر عائدات، بل الخمور العادية التي لا تدر كثيرا من الربح على المزارعين".

وأضاف المسؤول: "الهدف الاول هو ان يكون الاتحاد الاوروبي موحدا. ساتولى بقوة الاثنين في مجلس وزراء الزراعة، باسم فرنسا والاتحاد الاوروبي، تقديم طلب حتى تتحرك المفوضية الاوروبية في هذا المجال (..) يجب ان تساعد المفوضية الاوروبية هذه القطاعات اذا باتت الرسوم أمرا واقعا، والا ستكون نهاية الكثير من هذه القطاعات" في مجال زراعة الكروم.

وكان التوتر عاد بين أوروبا والولايات المتحدة، في الثاني من أكتوبر، عندما أعلنت واشنطن استهداف ما قيمته 7,5 مليارات دولار من المنتجات الأوروبية بتعرفات جمركية عقابية وذلك بعد تلقيها موافقة المنظمة العالمية للتجارة في اطار معركة قانونية استمرت 15 عاما بين بوينغ وإيرباص.

من جهته قال وزير الدولة للشؤون الخارجية جان باتيست لوموين، بعد استقباله ممثلي القطاعات الرئيسية المستهدفة، "إن الأمر يهم فرنسا أساسا في مستوى صناعة الطيران ثم الخمور والأجبان".

وكانت فرنسا صدرت العام الماضي كميات من الخمور والمشروبات الروحية الى الولايات المتحدة بلغت قيمتها 1,6 مليار يورو.

وأكد غيوم انه "قد تكون هناك رسوم مضادة أوروبية، دخلنا معركة اقتصادية مع الولايات المتحدة وترامب. هذه القرارات لن تجدي. وهذا ما اوصلتنا اليه النزعة الاحادية للسيد ترامب".