حظر الذبح بلا تخدير يثير استياء يهود أوروبا

حظر الذبح بلا تخدير يثير استياء يهود أوروبا

في إشارة إلى الحظر الجديد على الذبح بدون تخدير في مناطق ببلجيكا، أعرب رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، يوزيف شوستر، عن اعتقاده بأن الحرية الدينية مهددة في أوروبا بأكملها.

وقال شوستر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نُشرت في بروكسل السبت: "حظر الذبح بدون تخدير، الذي يُطبق حاليا في إقليم والونيا البلجيكي، إشارة جديدة إلى أن الحرية الدينية في أوروبا تحت القصف."

وأعرب شوستر عن أمله في أن ترفع محكمة العدل الأوروبية هذا الحظر، وأن "تراعي على نحو مناسب" الحرية الدينية في حكمها.

ويدخل القانون الجديد حيز التنفيذ بداية من أول شتنبر المقبل في الجزء الناطق باللغة الفرنسية من بلجيكا. وينص القانون على عدم جواز ذبح حيوانات بعد الآن بدون تخدير مسبق.

ويسري قانون مماثل في الإقليم الفلاماني شمالي بلجيكا منذ مطلع العام الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن الذبح الشعائري للمواشي يُطبق في الشريعة الإسلامية واليهودية أيضا.

وعقب اعتراض الجالية اليهودية في بلجيكا على القانون في الإقليم الفلاماني، أحالت المحكمة الدستورية البلجيكية القضية إلى محكمة العدل الأوروبية.