الكرملين ينفي تسبب الاحتجاجات في أزمة سياسية

الكرملين ينفي تسبب الاحتجاجات في أزمة سياسية

نفى الكرملين الثلاثاء أن تكون سلسلة احتجاجات شهدتها موسكو في الأسابيع القليلة الماضية قد أثارت أزمة سياسية في روسيا وذلك في أول تعليقات على المظاهرات.

وتحولت المظاهرات بشأن انتخابات المجلس التشريعي لمدينة موسكو إلى أكبر حركة احتجاج مستمرة في روسيا منذ الفترة من عام 2011 إلى عام 2013 عندما خرج المتظاهرون إلى الشوارع للاحتجاج على ما اعتبروه تزويرا للانتخابات.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين "لا نتفق مع أولئك الناس الكثر الذين يصفون ما يحدث بأنه أزمة سياسية". وأضاف "الاحتجاجات تحدث في كثير من الدول. تتسبب فيها قضايا معينة".

واعتقلت الشرطة أكثر من ألفي شخص في المظاهرات بموسكو. وأثارت بعض مقاطع الفيديو التي ظهرت فيها إجراءات صارمة للشرطة ضد المتظاهرين الغضب بين الروس الذين يعتقدون أن السلطات استخدمت القوة المفرطة.

وقال بيسكوف إن الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الشرطة ضد المحتجين لها ما يبررها لكن السلطات تحقق في حالات فردية شهدت تجاوزات من الشرطة