سياسي بريطاني يسخر من الملكة الأم لإنجلترا

سياسي بريطاني يسخر من الملكة الأم لإنجلترا

أثار زعيم حزب "بريكست"، نايجل فاراج، جدلا كبيرا بعدما تهكم على "الوزن الزائد" لملكة إنجلترا السابقة ووالدة الملكة الحالية إليزابيث الثانية، واتهمها أيضا بأنها كانت "تُدخّن بشراهة ومدمنة شراب الجن".

وأطلق فاراج هذه التصريحات يوم الأحد خلال مؤتمر السياسيين المحافظين بأستراليا -والذي لم توجه الدعوة فيه لوسائل الإعلام - ومع ذلك كشفت صحيفة (الجارديان) البريطانية الإثنين عن تفاصيل هذا الحديث من خلال تسجيل صوتي.

وعلى الرغم من إشادة زعيم الحزب بالملكة إليزابيث الثانية (93 عاما) إلا أنه قام بمهاجمة والدتها الملكة إليزابيث باوز ليون (1900-2002).

وتمنى فاراج أن يطل عمر الملكة إليزابيث حتى لا يتولى الأمير تشارلز -نجلها وولي عهد بريطانيا- زمام الأمور.

وقال السياسي البريطاني خلال المؤتمر "الملكة الأم كان وزنها زائد وكانت تدخن بشراهة ومدمنة شراب الجن وعاشت حتى عمر الـ 101. كل ما أستطيع قوله هو أن تشارلز قد تم عامه الـ 70 وأتمنى أن يطول عمر الملكة إليزابيث كثيرا".

كما عبر فاراج عن قلقه في أن يتولى الأمير هاري -حفيد الملكة إليزابيث- الحكم في يوم ما قائلا "أتمنى أن يعيش الملك ويليام (شقيق هاري) للأبد حتى لا يصبح هاري ملكا"، وانتقد أيضا زواجه من ميغان ماركل دوقة كامبريدج.