حوادث الـ"سكوتر الكهربائي" تستنفر رابطة فرنسية

حوادث الـ"سكوتر الكهربائي" تستنفر رابطة فرنسية

دعت رابطة فرنسية تمثل الأشخاص الذين تضرروا من حوادث على صلة بالـ"سكوتر الكهربائي"، الإثنين، إلى حملة إجراءات صارمة بشأن هذه الأجهزة، التي تسببت في ثلاث وفيات في فرنسا العام الجاري.

وقال أرنو كيلبسا من رابطة " أباكاوفي" لمحطة "أر إم سي" الإذاعية قبل اجتماع مع مسؤولي وزارة البيئة إنه يجب إلزام سائقي ألـ"سكوتر الكهربائي" بوضع لوحات معدنية حتى يتسنى تعقب مستخدميه الذين يخرقون القانون أو المتورطين في حوادث.

وأعلنت سلطات باريس بالفعل قواعد جديدة لتسيير الـ"سكوتر الكهربائي" بما في ذلك حظر سيرها على ممرات المشاة. ومن المعتزم أيضا إدخال تغييرات مماثلة على المستوى الوطني.

ويمكن أيضا تغريم أصحاب هذه الأجهزة في العاصمة 135 يورو (151 دولارا) لاستخدام ممر المشاة و35 يورو لعرقلة ممر المشاة بأجهزة مركونة.

ولقي أحد قائدى السكوتر الكهربائي حتفه الجمعة الماضية، بينما كان يسير بشكل غير قانوني في طريق سريع خارج باريس، عندما صدمه قائد دراجة نارية، حسبما ذكرت صحيفة "لو باريزيان".

وتوفى مستخدم آخر في يونيو عندما دهسته شاحنة، بينما توفى مسن في أبريل بعدما اصطدم بمستخدم آخر لهذه الأجهزة الذي رفض احترام مكان عبور مشاة، بحسب صحيفة "لو باريزيان".