الرئيس التركي يخفض حدة لهجته إزاء المعارضة

الرئيس التركي يخفض حدة لهجته إزاء المعارضة

عاد الرئيس التركي رجب طيب أرودغان الثلاثاء لتقديم التهنئة للعمدة المنتخب لمجلس بلدية اسطنبول، الاشتراكي الديمقراطي، اكرام إمام أوغلو، بعد فوزه في الانتخابات البلدية الأحد الماضي.

وقال رئيس الدولة التركية أمام حشد من أعضاء حزبه، العدالة والتنمية، في مقر البرلمان، "أهنئ مجددا المرشح اكرام إمام أوغلو، الذي فاز في الانتخابات بحسب النتائج الأولية، نحترم قرار الشعب، وما هو أكثر أهمية بالنسبة لنا هو أن تعبر الأمة عن نفسها".

وفاز إمام أوغلو على مرشح الحزب الحاكم، بن علي يلدريم، بفارق تجاوز 800 ألف صوت، ما جاء أعلى بكثير من الفارق (14 ألفا) المسجل في الانتخات حين نظمت للمرة الأولى في 31 مارس الماضي.

وذكر أردوغان أنه بالرغم من فوز المعارضة في اسطنبول وأنقرة ومدن أخرى، فإن الفائز من حيث عدد الأصوات في كل تركيا كان تحالف الشعب (Cumhur) المكون من العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية.

ولدى تأكيده أن تركيا أمامها "أربع سنوات دون انتخابات محلية و5 دون انتخابات بلدية"، استبعد الرئيس أي نية لتبكير موعد الانتخابات المقبلة ونفى بذلك تكهنات بهذا الخصوص.

ويعد فوز المرشح المعارض خسارة رمزية كبيرة لأردوغان وحزبه بعدما تشكيكهم في نتائج الانتخابات والإصرار على إعادتها، بينما يحقق النجومية للعمدة الاشتراكي الديمقراطي الجديد (49 عاما).