معاداة فيلدرز للمسلمين تستقطب الأنظار في لاهاي

معاداة فيلدرز للمسلمين تستقطب الأنظار في لاهاي

دعا محامو السياسي الهولندي المناهض للإسلام خيرت فيلدرز، الذين استأنفوا حكما بإدانته بتهمة التحريض على التمييز، اليوم الثلاثاء، إلى تأجيل إجراءات المحاكمة للسماح بتحقيق حول ما إذا كانت الاتهامات "ذات دافع سياسي".

وتحدث المحامون في جلسة بمحكمة الاستئناف في لاهاي، حضرها فيلدرز الذي دعا، أيضا، لحظر المصاحف وفرض ضريبة على الحجاب، وكتب في تغريدة: "أوقفوا هذه المحاكمة السياسية".

وتحدث محامو فيلدرز، اليميني المتطرف، في بداية الجلسة عن "أدلة جديدة"، ودعوا إلى "التأجيل والتحقيق في اتهامات التحريض".

وكان فيلدرز أدين، عام 2014، بعد واقعة في تجمع حاشد عندما سأل مؤيديه ما إذا كانوا يريدون المزيد من المغاربة في هولندا أم الأقل، وترددت هتافات: "أقل! أقل!"، وردّ حينها بقوله: "سنهتم بذلك".

وحوكم السياسي نفسه بعد أن تلقت السلطات الهولندية عشرات الشكاوى من أفراد وجماعات مسلمة.

وقضت المحكمة بأن تصريحات فيلدرز مهينة للهولنديين من أصل مغربي، وقالت إن حقه في حرية التعبير لا يفوق حقهم في عدم التحريض على التمييز ضدهم. إلا أن القضاة لم يفرضوا غرامة أو يصدروا حكما بالسجن.