مركز مغربي: وفاة مرسي "جريمة اغتيال سياسي"

مركز مغربي: وفاة مرسي "جريمة اغتيال سياسي"

نعى المركز المغربي لحقوق الإنسان الرئيس المصري السابق محمد مرسي، معلنا أن مضمون الخطاب الأخير للراحل "يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأنه كان يتعرض للقتل المتعمد، وبالتالي، فإن الأمر يتعلق بجريمة اغتيال سياسي في حق شخص نزيل في عهدة الجاني، الخصم والحكم في آن واحد".

كما اعتبر المركز، في بيان صدر عنه، أن الرئيس الراحل "كان يعاني ويتألم داخل السجن بلا تطبيب ولا دواء، وذلك إمعانا في إذلاله، ورغبة في إزهاق روحه البريئة عن سبق إصرار وترصد"، عادّا ما جرى "جريمة اغتيال سياسي في حق أول رئيس منتخب بشكل ديمقراطي في مصر وفي الوطن العربي".

كما طالب البيان مجلس حقوق الإنسان بجنيف بتشكيل لجنة أممية "من أجل التحقيق في جريمة قتل الشهيد محمد مرسي، وكافة الجرائم التي اقترفها الانقلابيون في حق الأبرياء ولا يزالون، ذنبهم أنهم خاضوا غمار تنافس سياسي بشرف وصدق، وحصلوا على أصوات الناخبين المصريين بكل شفافية ونزاهة" بتعبير البيان.