إسرائيل تهدم منشآت فلسطينية في الضفة الغربية

إسرائيل تهدم منشآت فلسطينية في الضفة الغربية

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مساكن ومنشآت فلسطينية واقتلع عشرات أشجار الزيتون في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

بيان لرئيس اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في الخليل، يونس عرار، قال إن قوات الاحتلال اقتحمت حي جبل جوهر جنوب شرق مدينة الخليل (جنوب الضفة) وهدمت بناية قيد الإنشاء مكونة من أربع شقق سكنية، وردمت بئرا لجمع المياه بزعم عدم الترخيص.

وأشار عرار إلى أن سلطات الاحتلال تستهدف المواطنين وممتلكاتهم في تلك المنطقة بهدف حملهم على الرحيل منها لأغراض احتلالية واستيطانية عنصرية.

وفي منطقة "بير عونة" غرب مدينة بيت لحم، هدمت قوات الاحتلال غرفة سكنية، وأربعة "بركسات" لتربية الأغنام، بحسب ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية الذي قال إن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة وأغلقتها ومنعت المواطنين من الوصول إليها قبل أن تشرع في عملية الهدم بدعوى البناء بدون ترخيص.

وأوضح بريجية أن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل عشوائي خلال عملية الهدم، ما أدى إلى إصابة طفل بعيار مطاطي في القدم، إضافة إلى الاعتداء بالضرب على أسرته.

من جهة أخرى، اقتلعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عشرات أشجار الزيتون وردمت بئرا لجمع المياه شرق بلدة طمون جنوب مدينة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال شرعت منذ ساعات الصباح بردم بئر لجمع المياه، واقتلاع أشجار زيتون في منطقة "أم الكباش" شرق طمون.