لاجئ أفغاني يترشح للانتخابات الأوروبية في اليونان

لاجئ أفغاني يترشح للانتخابات الأوروبية في اليونان

وصل يونس محمدي من أفغانستان في عام 2001 ولن يشارك بصوته فقط يوم غد الأحد للمرة الأولى بل سيعد أول لاجئ يترشح في هذا البلد للانتخابات الأوروبية عن حزب "سيريزا" الحكومي.

وقال محمدي، الذي حصل على الجنسية اليونانية منذ أربعة أشهر، لوكالة "إفي" "لا أترشح فقط لتمثيل اللاجئين. اعتقد أنه بجانب المرشحين عن الجاليتين الرومانية والمثلية، سيمكننا عرض في البرلمان الأوروبي الواقع الذي تعيشه الجماعات المهمشة التي لا يمكنها الوصول إلى مراكز اتخاذ القرارات".

وأوضح أن هدفه أن يعرف الاتحاد الأوروبي أوضاع المعيشة الحقيقية لهذه الجماعات ويأخذها في الاعتبار في قرارته.

ومع ذلك، كشف أن عدم وصول هذه الجماعات إلى مراكز اتخاذ القرارات يمثل مشكلة تؤثر على جميع المواطنين وليس فقط الأقليات.

يذكر أن والد محمد لاجئ في روسيا ووالدته لاجئة بجانب شقيقه في أستراليا وشقيقته في الولايات المتحدة.